تعرف على الضابط اليمني الذي تسبب في قتل على عبدالله صالح وأرشد عن موقعه للحوثيين

أخبار اليمن تتناولها منذ عدة أيام خبر قتل على عبدالله صالح “الرئيس اليمني السابق” على يد الحوثيين وجاءت الأخبار حول الضابط اليمني الذي كان السبب في اغتيال الرئيس اليمني فهو من أرشد عن مقر “على عبدالله صالح” لمليشيات الحوثي وتسبب في قتله، والكثير كانوا يرون أن مقتله جاء وراء خطة وخيانة له ممن حوله، وقد ذكر ذلك البيان صحيفة “سبق” بالمملكة العربية السعودية في عددها المنشور أمس بتاريخ 6-12-2017، وذلك نقلا عن أقوال للعميد “يحي أبو حاتم” وزير الدفاع اليمني.

تعرف على الضابط اليمني الذي تسبب في قتل على عبدالله صالح وأرشد عن موقعه للحوثيين 4 7/12/2017 - 4:16 م
تعرف على الضابط اليمني الذي تسبب في قتل على عبدالله صالح وأرشد عن موقعه للحوثيين 1 7/12/2017 - 4:16 م
العميد يجي أبو حاتم

اقرأ كذلك

قتل على عبدالله صالح

أعلن مستشار وزير الدفاع اليمني العميد “يحي أبو حاتم” أن الرئيس اليمني حتى آخر لحظة كان صامدا ضد الإرهاب ومدافعا قويا حتى جاء عمليه اغتياله برصاص قناصة من مليشيات الحوثي الإرهابي، واكد أن الضابط اليمني الذي تسبب في مقتل على عبدالله صالح هو اللواء “عبد الملك السياني”، والذي كان يعمل وزير الدفاع السابق للرئيس اليمني مقبل ذلك.

تعرف على الضابط اليمني الذي تسبب في قتل على عبدالله صالح وأرشد عن موقعه للحوثيين 2 7/12/2017 - 4:16 م
عبد الملك السياني

معلومات خبر الضابط اليمني

ذكر العميد “يحي أبو حاتم” وزير الدفاع اليمني معلومات حول ما حدث من الضابط اليمني وما ذكره من أخبار هي:

  • أنه الضابط اليمني “عبد الملك السياني” سبق وعمل وزيرا للدفاع مع الرئيس اليمني السابق على عبدالله صالح
  • ذكر أنه ينتسب إل جماعة الحوثي من جماعة تسمى “هاشمية” ومن مسقط راس على عبدالله صالح في سنحان
  • ذكر أن الضابط اليمني تواصل مع الرئيس اليمني وأوصل له طلب الحوثيين في تهدئة الوضع بصنعاء، ولكن الهدف هو الوصول إلى موقعه ومعرفة مكانه.

استكمال أقوال يحي أبو حاتم

تعرف على الضابط اليمني الذي تسبب في قتل على عبدالله صالح وأرشد عن موقعه للحوثيين 3 7/12/2017 - 4:16 م

  • أفاد أن الرئيس اليمني كان يحارب الإرهاب وهو صامد لأخر لحظة ولم يهرب
  • إن الرئيس اليمني وافق على التهدئة  لترتيب الأوراق، بينما المليشيات الحوثية أرادوا تلفيق مقتله بوجود شق في صفوف أنصاره.
  • أعلن أن الرئيس اليمني قتل بمنزله مساء الأحد الماضي 3 ديسمبر 2017.
  • أكد أن ما يدلل على صدق أقواله عدم وجود دماء على جثة الرئيس السابق على عبدالله صالح وشحوب وجهه
  • كما أن الفيديو الذي تم تصويره به كان بعد مقتله بيوم
  • أن الصورة الملتقطة والتي نشرت عن متعلقاته لبطاقته الشخصية كانت بمنزله