في رسالة مكتوبة ومباشرة للسيسي العاملين بالإدارة المركزية لمعامل وزارة الصحة يخلون مسئوليتهم من صلاحية القمح والذرة والصويا المستوردة للاستخدام الإدامي

تعاني مصر في الوقت الحالي من أزمة اقتصادية ويرجع ذلك إلى ارتفاع سعر الدولار وقد اضطرت الحكومة المصرية إلى تعويم الجنيه وتخفيض قيمة الجنيه المصري وتعاني من نقص في السلع والخدمات فتضطر إلى استيراد الكثير من السلع والخدمات ومن أهمها القمح والذرة والقول الصويا.

ونجد أن الشحنة الأخير التي تم استيرادها من القمح تحتوي على فطر الارجوت والذي يؤدي إلى الإصابة بالسرطان وقد أثار هذا أزمة كبيره في مصر وفي الرأي العام ولم يكن القمح بمفرده بل لحق به القمح والفول الصويا والذرة .

وقد قام 50 موظف بمعامل وزارة الصحة بتوجيه خطاب رسمي للسيسي حتى يبرأون من صلاحية الذرة والفول الصويا والقمح التي تم استيرادها إنها لا تصلح للاستخدام الأدمي وقد تم الاستعانة بمعامل وزارة الصحة وأنفقت عليها الملايين للكشف على هذه السلع بعد أن قامت الحكومة بأسناد فحص تلك السلع لهيئة الرقابة التابعة لوزارة الصناعة.

وقد إصر موظفي معامل وزارة الصحة على تقديم شكواهم قد اكدوا أن رئيس الإدارة المركزية لمعامل وزارة الصحة حاول أن يقنعهم بتقبل الأمر ولكنهم أصروا على تقديم صوتهم إلى الرئيس عبدا لفتاح السيسي.

1 2


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.