في تعليقه على هجمات “أرامكو” بوتين يستشهد بآيات من القرآن الكريم ويقدم عرض مغري للسعودية


في تعليقه حول الهجمات الإرهابية التي شنها الحوثيين على شركة أرامكو السعودية، أثناء القمة الثلاثية الروسية التركية الإيرانية بشأن الأوضاع المتأزمة بين السعودية واليمن؛ استشهد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بآيات من القرآن الكريم، وكان ذلك في دعوته لأطراف النزاع اليمني لحل الأزمة بالحوار والتجمع حول طاولة واحدة متخذين في ذلك منصة أستانا مثلا يحتذى به.

وقد أكد بوتين على ضرورة الحوار لحل الأزمة بين الأطراف المتنازعة، وقد استشهد في ذلك بآية من القرآن الكريم قائلا

«هنا أريد أن أذكر بعض الآيات من القرآن: واعتصِمُوا بِحَبْلِ اللَّهِ جَمِيعًا وَلَا تَفَرَّقُوا وَاذْكُرُوا نِعْمَتَ اللَّهِ عَلَيْكُمْ إِذْ كُنتُمْ أَعْدَاءً فَأَلَّفَ بَيْنَ قُلُوبِكُمْ فَأَصْبَحْتُم بِنِعْمَتِهِ إِخْوَانًا».

وقد أكد الرئيس الروسي بوتين خلال القمة الثلاثية والتي عُقدت في أنقرة بحضور الرئيس أردوغان والرئيس حسن روحاني، أن روسيا على أتم استعداد لتقديم المساعدة للشعب اليمني مؤكدا أن ما يحدث في اليمن يعتبر بمثابة كارثة إنسانية.

وفي رده على السؤال الموجه إليه بخصوص الطريقة التي يمكن بها لروسيا تقديم المساعدة للمملكة العربية السعودية بعد الهجمات الإرهابية التي تعرضت لها شركة أرامكو؛ أجاب الرئيس الروسي باستشهاده بآية من القرآن الكريم وهي الآية الكريمة

وَقَاتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ الَّذِينَ يُقَاتِلُونَكُمْ وَلَا تَعْتَدُوا إِنَّ اللَّهَ لَا يُحِبُّ الْمُعْتَدِينَ

وفي حديثه عن الطريقة الممكنة لمساعدة روسيا للسعودية قدم بوتين عرضا مغريا مازحا أنه إذا أرادت السعودية الدفاع عن نفسها ضد أي هجوم جوي أو اعتداء على بنيتها التحتية؛ عليها اقتناء صواريخ إس 300 وإس 400 من روسيا، وذلك لاعتبار تلك الصواريخ هي الوسيلة الأنجح لتأمين أي بنية تحتية وحمايتها من أي اعتداء أو هجوم.


قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.