فوز كبير لحزب القوات اللبنانية بحسب النتائج الأولية

صرح الدكتور سمير جعجع، رئيس الهيئة التنفيذية لحزب القوات اللبنانية، في حديث لقناة العربية، أنه لا يمكن استمرار فريق إيران بالسيطرة على البرلمان اللبناني، وإن الانتخابات سارت بشكل جيد، وذلك بالرغم من محاولة بعض القوى عرقلتها.

وقالت أنطوانيت جعجع، رئيس المكتب الصحفي لحزب القوات اللبنانية، لرويترز، في ساعة مبكرة من صباح اليوم الإثنين الموافق 16 مايو 2022، إن الحزب حصل على ما لا يقل عن 20 مقعدا في الانتخابات البرلمانية اللبنانية التي يتم إجراؤها في الأيام الجارية، فيما يحسب كفوز مهم ضد حزب الله الشيعي، وذلك لأن الفصيل المسيحي الذي يمثله الحزب معارض وبشدة للحزب.

جاء ذلك بعد إشارات أولية لنتائج الانتخابات البرلماني في لبنان بأن حزب القوات اللبنانية من المحتمل بأن يرفع تمثيله إلى 20 مقعدا، بعد أن كان يتمتع بخمسة عشر (15) مقعدا فقط في البرلمان المنتهية ولايته، وهو برلمان 2018.

أكبر كتلة لبنانية من الممكن أن تتشكل

وقالت أنطوانيت: “إن هذا العدد من الممكن جداً أن يرتفع أكثر، وإنه من الممكن أن يتم تشكيل أكبر كتلة برلمانية في المجلس الذي يتكون من 128 مقعدا، حيث أنه يمكن أن يكون هناك تحالفات مع الطوائف الدينية الأخرى، والأحزاب السياسية في المجلس الجاري انتخابه”.

وتأسس حزب القوات اللبنانية عام 1976، في أثناء الحرب الأهلية اللبنانية، والتي استمرت خمسة عشر (15) عاما.

يذكر أن حزب القوات اللبنانية كان من الداعين مراراً وتكراراً لحزب الله الشيعي، أن يتخلى عن ترسانته من الأسلحة، وأن يتخلى عن خدمة المشروع الإيراني في لبنان.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.