فادية حمدي الشرطية التونسية التي صفعت بوعزيزي: « ليست مشكلتي أنه حرق نفسه ولو عاد الزمن لكررتها »

فادية حمدي، تلك السيدة أو الشرطية التونسية التي صفعت بائع الخضار الشاب التونسي الذي كان بعد ذلك أيقونة ثورة تونس في عام 2011،  فكانت فادية حمدي هي ايقونة الظلم وما فعله بوعزيزي من حرق نفسه جاء بعدما شعر بالظلم فقد قام بحرق نفسه ومن هنا أنطلقت شرارة الثورة التونسية ضد ظلم نظام الرئيس التونسي بن علي. 

فادية حمدي الشرطية التونسية التي صفعت بوعزيزي: « ليست مشكلتي أنه حرق نفسه ولو عاد الزمن لكررتها » 1 20/12/2015 - 12:06 ص

أثارت فادية حمدي، حالة من الجدل بعد تصريحاتها الأخيرة بأنها كانت السبب في الربيع العربي وأنها تشعر بالندم على ما فعلته من صفع بوعزيزي  بسبب انتشار الدم والقتل في الوقت الراهن، ولم تكتفي تلك السيدة بذلك بل أستمرت في تصريحاتها الغريبة حينما ظهرت مع الإعلامي وائل الإبراشي، اليوم السبت، وهي تتحدث عن شعورها مرة أخري بعد مرور أكثر من 5 أعوام على تلك الواقعة.

فقد قالت فادية حمدي في تصريحاتها المتلفزة مع الإعلامي وائل الإبراشي عبر قناة دريم 2، أنها لا تشعر بالندم على ما فعلته مع البائع الراحل بوعزيزي لأنه خالف القانون وأنه كان يريد أن يبيع في مكان غير قانوني، مؤكدة أنها لا تشعر بأي ذنب حياله وأنها عادت لعملها مرة أخري. 

واستطردت فادية حمدي قائلة، أنه ليس صحيحا أنها حاولت التواصل مع أسرة الشاب التونسي بوعزيزي وأنها ليست مشكتلها أنه قام بحرق نفسه بعد تلك الصفعة وأنها كان مخالفا للقانون وأن ذلك هي مشكلته هو فقط. 

وقالت فادية حمدي، أنه لو تكرر ذلك الموقف مرة أخري ستتصرف بنفس الطريقة وستطبق القانون من وجهة نظرها وأنها إمراة القانون، موضحة أنها تمارس عملها حاليا كشرطية ومراقبة وأنها إذا واجهت أي بائع أخري ستفعل معه ما فعلته مع بوعزيزي وستطبق عليه القانون دون النظر إلى حالته الاجتماعية أو الأسباب الدافعة ليخالف القانون. 

وتعتبر تلك التصريحات مع الإعلامي وائل الإبراشي هي تصريحات مستفزة لها خاصة أن تونس تقترب للإحتفال بثورة تونس في ذكراها الخامسة والتي ستكون مطلع عام 2016، وأنها أيضا صرحت بتصريحات مثل تلك أيضاً لدي الصحافة التونسية ويبفي السؤال ما السبب لأن تخرج تلك السيدة وأن تطلق تلك التصريحات في هذا الوقت. 

وتلك تصريحاتها يمكنكم الاطلاع عليها :

فادية حمدي السيدة التي تسببت في الربيع العربي بعد 5 سنوات :«أشعر بالندم»