على وتيرة أفلام الزومبي نيجيري يعض طفل من رقبته بالقطامية وكاد أن يكلفه حياته

واقعة أثارت الكثير من الجدل بالقاهرة وتحديدا بالتجمع الثالث بمنطقة القطامية، حيث تم نقل طفل صغير إلى المشفي بجرح كبير قطعي في الرقبة، أتي نتيجة عضه من قبل أحد الأفارقة له، وقد كان جرح عميق تطلب خياطة داخلية وخارجية للجرح، وقد قام والد الطفل ويدعي “مصطفي” بتقديم بلاغ في قسم شرطة القطامية، بقيام شاب إفريقي بالتعدي على ابنه أثناء قيامه بلعب الكرة بجوار المسجد الذي كان يصلي فيه الأب صلاة المغرب، وقد كان الأفريقي مريب بشكل كبير ومخيف تجمع حوله الأهالي بشكل كبير حتى يبعدوه عن الطفل مصطفي ولكن دون جدوي وكان بقوة مهولة وواقع تحت تأثير مخدر غير معلوم.

على وتيرة أفلام الزومبي نيجيري يعض طفل من رقبته بالقطامية وكاد أن يكلفه حياته 1 24/10/2017 - 11:49 م

أفريقي يثير الرعب بالتجمع الثالث بعض عضه لطفل على طريقة أفلام الزومبي

صرح مأمور قسم القطامية العميد أيمن إسماعيل أن فور تقديم البلاغ قامت قوة بالقبض على الشاب الأفريقي والذي تبين أنه نيجيري الجنسية، وبدأت الواقعة بعد ذهاب الشاب النيجيري إلى مجموعة من الأطفال تلعب كرة القدم بجوار المسجد وطلب منهم أن يلعب معهم، لكن كان رد الطفل مصطفي بأنه كبير السن لا يمكن أن يلعب معهم وهم صغار، وكان رد فعل النيجيري غير متوقع على الأطلاق حيث قفز على الطفل مصطفي وأمسك في رقبته بأسنانه وتجمع حوله الأهالي محاولين تفريقه عن الطفل، ولكنه كان هائج بشكل كبير وكان تحت تأثير مخدر يدعي المخدر الصيني وهو متدأول بإفريقيا مخدر يسبب العنف فقط، وبعد أن قام بضرب بعض الأهالي أستطاعوا تخليص الطفل مصطفي من تحت يديه ونقله إلى المشفي وتكبيله حتى تأخذه الشرطي ويجري الآن التحقيق معه.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.