الأوقاف تحذر من عقد القران داخل المساجد إلا بعد الحصول على أذن كتابي من الوزارة

يقوم العديد من الأشخاص بتفضيل كتب الكتاب في المسجد لما له من اثر أيحابي في نفوس العروسين وفي نفوس الأهالي ويقوم البعض بعمل الفرح في المسجد أيضاً حتى يبدأوا حياتهم برضا الرحمن والبعد عن قاعات الأفراح المكلفة من جانب والبعد عن الرقص والذنوب من جهة اخري.

ولاحظت وزارة الأوقاف هذه الظاهرة التي تفشت في المدن والقري الريفية ولذلك أعلن الدكتور محمد مختار جمعه وزير الأوقاف جميع الأئمة والعاملين بوزارة الأوقاف بعدم عقد قران بالوكالة عن أي مأذون إلا بعد الحصول على إذن كتابي من وزارة الأوقاف وأضاف انه يجب الحصول على موافقه رسمية وموثقة من جهات المختصة من مجلس الوكلاء واستيفاء جميع الإجراءات القانونية اللازمة لعقد القران.

وقد اتخذ وزير الأوقاف قرار اخر وهو ربط بدل صعود المنبر بالأداء الفعلى للإمام وبخصوص الإجازات العارضة أو الاعتيادية ليس لها أي علاقة طالما في غير أيام الجمعة أما إذا تضمنت الإجازة يوم جمعه فسوف يتم خصمه على الفور من بدل الإجازة.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.