عرافة المنيا تنبأت بسقوط مبارك فرحلوها الي الجبال

الاسم زينب محمد على تعد عرافة من المتوقعين للفلك، تبلغ من العمر سبعة وخمسون عام وهى في الأساس من احدي القري الموجودة في محافظة سوهاج في جنوب جمهورية مصر العربية تخاف من البشر بشدة تحب أن تتجرد، والغريب أنها اتخذت ن الثعابين والصخور والجبال والرمال أصدقاء لها في حياتها الشخصية.

نجوم مصرية

تحب دائماً أن تقرأ الكتاب الصوفية والعلوم الصوفية ولها فضول كبير في هذه القراءات المختلفة نفيت إلى أحد الجبال في المنيا حين تنبأ بسقوط الرئيس السابق محمد حسني مبارك والغريب أنها توقعت وصول الإخوان إلى الحكم والجلوس على العرش ولكنها قالت أنهم لن يستمروا طويلا على عرش الدولة المصرية.

وقالت العرافة زينب أنها قد خرجت من بلادها وهي في عام السابعة عشر ولم يوضح سبب عشفي للموالد والأفراح الصوفية الشهيرة أبرزها كان أبو الحسن الشاذلي، وبعد أن توقعت سقوط مبارك ومن ثم قالت أن جماعه الاخوان سيتولون حكم البلاد ولكن لن يستمروا بسبب جشعهم قالت ستحدث ثورة أخرى إلى أن يأتي رجل عادل يأتي بالبلاد إلى الأمور المستقرة على حد ذكرها.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.