عاصفة شاهين تتصدر أخبار مواقع التواصل الإجتماعي .. آخر التطورات

تصدرت عاصفة شاهين وتحركاتها أخبار مواقع التواصل الإجتماعي، وبشكل خاص استحوذ وسم #شاهين تفاعل كبير بين رواد مواقع التواصل الإجتماعي، ومغردين عمانيين، حيث وصلت العاصفة إلى بحر العرب وضربت ساحل سلطنة عُمان بدءاً من صباح يوم الأحد، والتي أثارت موجة من القلق والحذر من تأثيراتها ولا سيما بعد تحذيرات أربعة كانت السلطات العُمانية أطلقتها لمواطنيها.

عاصفة شاهين تتصدر أخبار مواقع التواصل الإجتماعي .. آخر التطورات

عاصفة شاهين

عاصفة شاهين تتصدر أخبار مواقع التواصل الإجتماعي .. آخر التطورات
عاصفة شاهين تتصدر أخبار مواقع التواصل الإجتماعي .. آخر التطورات

تحذيرات استباقية

وكانت الحكومة العُمانية قد حذرت بوقت سابق مستبقة وصول عاصفة شاهين وأعلنت عن إجازة رسمية للموظفين في انحاء السلطنة، وتأجيل كل الرحلات من وإلى مطار مسقط الدولي حتى إشعار آخر، وناشدت الحكومة السكان القاطنين في القرب من نطاق التأثير المباشر للعاصفة، ودعتهم لإخلاء منازلهم والتوجه إلى مراكز الإيواء.

تضامن عربي واسع

وكان وسم #شاهين، حظي بتفاعل كبير ليس فقط بين المواطنين العمانيين، وإنما تخطى ذلك ليشمل تفاعل وتعاطف ومشاركات من دول عربية أخرى، فقد تصدر الوسم على موقع “تويتر” في منطقة الخليج العربي ودول عربية أخرى، للتعبير عن التضامن مع سلطنة عمان في مواجهة هذا الإعصار، فضلًا عن ابتكار من التزموا منازلهم بسبب العاصفة للصور الكاريكاتورية المعبرة عن حالتهم.

عاصفة شاهين تتصدر أخبار مواقع التواصل الإجتماعي .. آخر التطورات
عاصفة شاهين تتصدر أخبار مواقع التواصل الإجتماعي .. آخر التطورات

سقوط ضحايا بسبب عاصفة شاهين

ووفقًا للتقارير الرسمية العُمانية بلغ الإعصار “شاهين” اليابسة في سلطنة عمان، وتسبب في وفاة 3 أشخاص، بينهم طفل، نتيجة الفيضانات التي أحدثها، حيث غمرت المياه بعض شوارع العاصمة العمانية بسبب هطول أمطار غزيرة، وعلى إثر ذلك أمرت السلطات العمانية بإخلاء المناطق المعرضة  لخطر العاصفة على الساحل الشمالي للبلاد يوم السبت، وطالبت سكان تلك المناطق بضرورة التوجه إلى الملاجئ التي توفرها الدولة.

وضمن ذات السياق تعهدت الحكومة الإماراتية بمعالجة الأضرار الناجمة عن الإعصار في الإمارات المتضررة.




اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.