التخطي إلى المحتوى

مقتل الزعيم الليبي العقيد (معمر القذافي) بعد قيام الثورة الليبية أثار الكثير من الجدل بسبب الطريقة البشعة التي قتل بها، حيث قام مجموعة كبيرة من الثوار الليبيين بالتمثيل بجثته بعد قتله مباشرة بطريقة غير أدمية وغير لائقة بكرامة الإنسان.

وقد شاع بعد مقتل العقيد (معمر القذافي) أن الشاب الليبي (محمد البيبي) هو الذي قام بقتله وأخذ مسدسه الشخصي الذي كان معه، ومنذ ذلك الحين وقد أصبح (محمد البيبي) هذا زعيم الثورة الليبية ومعضم المعارضين لنظام القذافي يعتبرونه رمزا للثورة الليبية ويكنون له كل احترام وتقدير بسبب هذا العمل الذي قام به.

ولكن خرج إلينا هذا الشاب الليبي (محمد البيبي) اليوم بتصريح مفاجئ وخطير للغاية، وهذا التصريح قام بنشره الصحفي في جريدة (البي بي سى) البريطانية الصحفي (جابريل جيت هاوس) حيث قال التقيت عقب مقتل الزعيم الليبي (معمر القذافي) بمجموعة الشباب الذين ظهروا في فيديو مقتله وكان بينهم (محمد البيبي).

ثم قال هذا الصحفي :- التقيت منذ أيام قليلة بالشاب الذي ظهر في الفيديو وكان يحمل المسدس الشخصي للقذافي، وقال لي بالنص (إنه لم يقتل الزعيم الليبي الراحل، خلافا لما أشيع، مضيفا أنه وجد مسدسه على الأرض بالقرب من مكان اعتقاله، وخلال الفوضى التي حدثت في ذلك اليوم، حينما رأى قتلة القذافي المسدس معه، اعتقدوا أن محمد هو الذي قتل القذافي، وأصبح بطلًا للثورة بمحض الصدفة).

وقد أكد أن المسدس ما زال معه إلى الأن، كما نقل هذا الصحفي عن محمد قلقه وخوفه من أنصار القذافي الذين يهددونة بالقتل إلى الأن.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.