عاجل| قوات الاحتلال تقتل فتى فلسطينيا في القدس الشرقية

احتجاجات غاضبة في أعقاب إطلاق النار على فايز خالد دمدوم على دراجة نارية خلال غارة إسرائيلية على المنطقة.

قوات الاحتلال تقتل فتى فلسطينيا في القدس الشرقية

قالت وزارة الصحة الفلسطينية إن القوات الإسرائيلية قتلت بالرصاص فتى فلسطينيا في القدس الشرقية المحتلة اليوم السبت.

ذكرت تقارير فلسطينية أن فايز خالد دمدوم، 18 عاما، أصيب بعيار ناري في الرقبة أثناء قيادته لدراجة نارية في بلدة العيزرية بالقدس الشرقية.

ووقع إطلاق النار خلال مداهمة للقوات الإسرائيلية في المنطقة.

قال متحدث باسم الشرطة الإسرائيلية إنهم قتلوا مشتبها به بعد أن حاول إلقاء زجاجة مولوتوف على الضباط خلال الاحتجاجات.

وأعلن العيزرية يوم حداد بعد تأكيد وفاة دمدوم مع اندلاع احتجاجات غاضبة في البلدة.

وتجمع العشرات خارج منزل العائلة لتقديم العزاء ورددوا شعارات مناهضة للاحتلال.

وقالت شقيقة دمدوم لوسائل إعلام محلية “لقد كان أفضل الأشخاص في العالم وأجملهم”.

شهدت المدن الفلسطينية المحتلة زيادة في العنف الإسرائيلي في الأسابيع الأخيرة وسط إجراءات أمنية مشددة قبل الأعياد اليهودية.

تنفذ القوات الإسرائيلية عمليات مداهمة واعتقال شبه يومية في أجزاء مختلفة من الضفة الغربية، مما يؤدي في كثير من الأحيان إلى جرح وقتل فلسطينيين.

وقتلت القوات الإسرائيلية في وقت سابق هذا الأسبوع أربعة فلسطينيين وأصابت أكثر من 40 آخرين في غارة على مدينة جنين شمال الضفة الغربية المحتلة.

وقتل أكثر من 150 فلسطينيا بنيران إسرائيلية هذا العام بينهم 49 في قطاع غزة وما لا يقل عن 100 في الضفة الغربية المحتلة والقدس الشرقية. عدد القتلى في الضفة الغربية هو الأعلى منذ عام 2015.

“كان أفضل إنسان في العالم، أجمل إنسان ”
– شقيقة فايز دمدوم

اترك تعليقاً