عاجل: تفجير حافلة الأمن الرئاسي التونسي ومقتل 12 ورفع حالة التأهب القصوى في البلاد

قامت اليوم الأربعاء وزارة الداخلية التونسية بالإعلان بان الإرهابي الذي قام بتفجير حافلة الأمن الرئاسي أمس الثلاثاء في متفرع من شارع محمد الخامس وسط العاصمة التونسية، قد استخدم 10 كيلو جرام من المتفجرات مما أدي على قتل اثنا عشر عنصر من عناصر أمن الرئاسة.

عاجل: تفجير حافلة الأمن الرئاسي التونسي ومقتل 12 ورفع حالة التأهب القصوى في البلاد 1 25/11/2015 - 3:47 م

وقامت وزارة الداخلية التونسية بإصدار بيان جاء فيه أن العملية الإرهابية قد نفذت بواسطة حقيبة ظهر أو حزام ناسف به عشرة كيلو جرام من مواد متفجرة عسكرية ولم تستطع وزارة الداخلية تحديد هوية الجثة رقم ثلاثة عشر والتي يشتبه أن تكون جثة الإرهابي بالبصمات وذلك لفقدها الأصابع وسوف يتم تحديد هويتها باستخدام تحليل الحامض النووي.

كما قامت رئاسة الجمهورية التونسية بالإعلان في بيان رسمي لها عن أن عدد القتلي في التفجيرات وصل إلى 12 جثة بالإضافة إلى جثة أخرى مشتبه في كونها الإرهابي منفذ العملية وعدد الجرحى وصل إلى 20 جريح من بينهم 4 مدنين والباقي عناصر أمن الرئاسة.

وقد قام الرئيس التونسي “الباجي قائد السبسي” بالإعلان يوم أمس بفرض حالة الطوارئ لمدة شهر في جميع أنحاء تونس، كما تم فرض حظر التجول في العاصمة التونسية إلى اجل غير مسمى.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.