عائض القرني يطمئن محبيه بنفسه وحالته الصحية الآن

عائض القرني / نشر الداعية الاسلامي الدكتور عائض القرني رسالة مقتضبة إلى محبيه غبر صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك يطمئنهم فيها على سلامته، قال فيها: “أبشركم أني طيب وبخير والحمد لله”.

عائض القرني يطمئن محبيه بنفسه وحالته الصحية الآن ملف كامل عن الحادث وما توصلت اليه التحقيقات
عائض القرني يطمئن محبيه بنفسه وحالته الصحية الآن ملف كامل عن الحادث وما توصلت اليه التحقيقات
عائض القرني يطمئن محبيه بنفسه وحالته الصحية الآن
ملف كامل عن الحادث وما توصلت اليه التحقيقات

أما عن الحالة الصحية الحالية ومدى الاصابة للداعية فقد نشر موقع الـ  CNN تصريح من الشيخ عوض القرني صهر الداعية أكد فيه أن الداعية القرني أصيب اصابة طفيفة بمنطقة الذراع كما أصيب الشيخ تركي الصايغ الملحق الديني بالسفارة السعودية لدى الفلبين، اصابة طفيفة ايضًا بقدمه خلال الحادث.

عائض القرني / ملف كامل عن الحادث وما توصلت اليه التحقيقات

من ناحية أخرى كشفت بعض المصادر عن هوية الرجلين الذين كانا برفقة المسلح الذي قام بالاستهداف، حيث تمكنت الشرطة من اعتقالهم وقتل المسلح في مكان الواقعة، وبحسب ما اعلنته الـ CNN  في الفلبين فان الرجلين هم مجير أبوبكر 31 عام، وجنيد قادري صالح 36 عام.

منذ ساعات قليلة بدأت الشرطة الفلبينية التحقيق في الحادث ووفق لما نشر بموقع الـ BBC   فانه قد تم العثور على رخصة قيادة لطالب وهوية فيليبينية في حوزة المسلح الذي يبلغ من العمر 21 عام، ولم تصرح الشرطة باسمه.

ومن اللافت أن القتيل كان يحمل في حقيبته زي لطلبة الهندسة في جامعة ويسترين مينداندو الوطنية، التي كانت تستضيف الداعية، بينما لم يؤكد مسئولو الجامعة انتماء القتيل اليها.

اقرأ ايضًا:

السعودية والكويت تتداركان أزمة دشتي

كيف عاد المهندس أحمد إلى أهله بعد غياب 20 سنة منذ أن تاه من والدته على محطة مترو المطرية

وكانت طائرة وفرتها السفارة السعودية بالفلبين قد نقلت الداعية عائض القرني عقب تعرضه للهجوم إلى مانيلا لاستكمال العلاج.

د/ عائض القرنى داعية اسلامي وسطي ولد بقرية آل شريح بمحافظة بلقرن التي تقع جنوب المملكة العربية السعودية، حصل على الدكتوراة في الحديث النبوي وله مؤلفات دينية، ذو منهج وسطي وينتمي إلى عقيدة أهل السنة والجماعة، تصفه وسائل الاعلام بأنه داعية اسلامي بارز، كما يتابعه أكثر من 12 مليون مغرد على تويتر.

وصفه الكاتب الفرنسي “ستيفان لاكروا” بانه من “أشهر الدعاة” السعوديين في كتابه “صحوة الإسلام”.

يذكر أن اسم الداعية الاسلامي د/ عائض القرني قد ورد ضمن قائمة نشرها تنظيم الدولة الإسلامية في مجلته الشهرية “دابق” في مقال يحمل عنوان “اقتلوا أئمة الكفر”.