طبيب متخصص في أمراض السكر والغدد الصماء يفضح كذب الداخلية في واقعة “مكين”!

تحدثت بعض القيادات الأمنية عن حادثة وفاة المواطن مجدي مكين، والتي أثارت جدلاً واسعاً خلال الفترة الماضية، بسبب زعم أسرة الراحل أنه قد تعرض للتعذيب الذي ادي إلى وفاتة داخل قسم شرطة الأميرية، وتكذيب القيادات الأمنية لتلك الإدعاءات ومدافعتها بإستماتة عن ضابط الشرطة داخل هذا القسم وأنه لم يمس هذا الشخص من الأساس.

مكين

وقد تحدث طبيب متخصص في أمراض السكر والغدد الصماء على التصريحات التي تطلقها القيادات والأشخاص داخل وزارة الداخلية المصرية، حيث أكد أنه لا يمكن أن يكون هناك إصابات قد تعرض لها بعد وفاتة بسبب تواجده لفترة طويلة داخل محبسة متوفياً، قبل أن يتم نقلة إلى المستشفي، كما تزعم التصريحات الأمنية.

وانه في حالة وجود أي إصابات أو كدمات في جثة الراحل مجدي مكين، فهي بالتأكيد قد حدثت قبل أن يفارق الحياة، وليس هناك أي دخل لمرض السكر بتلك الكدمات والأصابات، التي قيل أنه تعرض لها بسبب هذا المرض.

ومن جانها أكدت أسرة الراحل مجدي مكين، أنه قدر تعرض للتعذيب الشديد داخل القسم، بشهادة أثنين أخرين كانوا معه أثناء الواقعة، وأن ما تقوم به الوزارة في الفترة الحالية من تضليل وتكذيب امر غير حقيقي ومنافي لما حدث في الواقع.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.