صورتان للرئيس العراقي الراحل (صدام حسين) تثيران جدلا واسعا في العراق

قام نشطاء ورواد مواقع التواصل الاجتماعي والفيس بوك في العراق بنشر صورتين للرئيس العراقي الراحل (صدام حسين)، وقد أثارت هذه الصور جدلا كبيرا وواسعا في الشارع العراقي، وهذه الصور تخص عضو مجلس النواب العراقي ومستشار الأمن القومي السابق (موفق الربيعي)، عندما قام باستقبال بعض ضيوفه داخل منزله.

صورتان للرئيس العراقي الراحل (صدام حسين) تثيران جدلا واسعا في العراق 1 9/10/2016 - 6:01 ص

ويظهر في الصورتين المتداولتين تمثال الرئيس العراقي الراحل (صدام حسين) بشكل مختلف في كل صورة، ففي الصورة الأولى يظهر (موفق الربيعي) وقد قام بإظهار تمثال الرئيس العراقي، وكذلك  حبل المشنقة الذي أعدم به وما زال يحتفظ به.

أما في الصورة الثانية فيخفي التمثال وكذلك الحبل الذي أعدم به صدام، وهنا تسائل الجميع لماذا ظهرت صورة تمثال صدام في الصورةالأولى، ولم تظهر في الصورة الثانية، وبعد البحث والتنقيب تم كشف الحقيقة، حيث تبين أن ضيوف الربيعي في الصورة  الأولى كانوا من الشيعة، ولذلكلم يخفي التمثال ، أما ضيوفه في الصورة الثانية فكانوا من السنة، ولذلك قام بإخفاء التمثال.

هذا وقد أكد نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي أن موفق الربيعي ما زال يحتفظ بأحد تماثيل صدام حسين، وكذلك يحتفظ بالحبل الذي شنق به صدام، وذلك لأنه كان الشخص الوحيد الذي حضر تنفيذ حكم الإعدام عليه.

%d8%b5%d8%af%d8%a7%d9%85-1


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.