صاحب صالون نسائي يصور زبائنه سرا في أوضاع مخله والشرطة تكتشفه

قامت الشرطة بالقبض على صاحب صالون تجميل نسائي، بسبب قيامة بوضع كاميرات مراقبة في الصالون، من أجل تصوير زبائنه في أوضاع مخلة، وكان يشاهد تلك اللقطات عن طريق الموبايل الخاص به، واتهمت نيابة دبي هذا الرجل بهتك عرض زبائنه وتصويرهم في أوضاع مخلة وشبه عارية، عن طريق الكاميرات المزروعة في صالون التجميل.

صاحب صالون

صاحب صالون

و قامت سيدة من زبائن الصالون باكتشاف ذلك، عندما كانت تستعد لأخذ حمام مغربي وفوجئت بوجود كاميرات مزروعة، وعند سؤالها للعاملة الموجودة في الصالون أخبرتها أن صاحب الصالون هو من قام بوضعها من أجل مراقبة سير العاملين في الصالون، إلا أن الزبونة لم تقتنع بذلك وحدث تشاجر بينها وبين العاملة، على أثرها قامت السيدة بالاتصال بالشرطة.

و فعلا تم حضور الشرطة والتي وجهت السؤال لصاحب الصالون عن سبب وجود الكاميرات، فقال لهم أنها من اجل متابعة العاملين، ولكن اكتشفت الشرطة أن صاحب الصالون يتابع زبائنه في أوضاع مخلة من خلال موبايلة الخاص فتم القبض عليه.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.