شرطة أبو ظبي تعرض “زي العنصر النسائي” في السبعينات احتفاء بيوم المرأة الإماراتية

عرضت شرطة أبو ظبي “زي العنصر النسائي” في السبعينات من القرن الماضي احتفاء بيوم المرأة الإماراتية والموافق يوم 2021/8/28 من كل عام، حيث نظم قسم الموروث الثقافي الشرطي بإدارة المراسم والعلاقات العامة في شرطة أبو ظبي احتفالية كبيرة احتفالاً بيوم المرأة الإماراتية، والتي تضمنت عرضاً فريداً لزي العنصر النسائي القديم بين قوسين (زي السجانة)، والذي تم ارتداؤه من قبل عناصر الشرطة النسائية عام 1975 من قبل شرطة العين، حيث تم عرض الزي في عدد من المراكز التجارية بالعين وأبو ظبي.

شرطة أبو ظبي تعرض "زي العنصر النسائي" في السبعينات احتفاء بيوم المرأة الإماراتية

طبيعة عمل السجانة في تلك الحقبة الزمنية في شرطة عمل أبو ظبي

الصورة

وكانت طبيعة عمل السجانة في تلك الفترة من الزمن تقتصر على التواجد داخل قلعة المربعة (مقر إدارة شرطة العين سابقاً). في الفترة الصباحية، لكن إذا استدعت الظروف فإنهن كن يتابعن العمل في الفترات المسائية أو عند الطلب.

وفيما يتعلق بعدد السجانات في تلك الفترة عام 1975، فإنه زاد، وأصبح العمل بنظام المناوبات (3 مناوبات يوميا). وأوضح أيضا قسم الموروث الشرطي أن لبس السجانة يتكون اليوم من ثوب باللون الرملي والشيلة السوداء والبرقع.

أهم فعاليات الحفل

وفي خلال الحفل والعروض في كل من أبو ظبي والعين. تم توزيع الهدايا التذكارية القيمة والخاصة بالشرطة النسائية، بالإضافة إلى كتيب صغير يحكي ويسرد تاريخ الشرطة النسائية وأدوارها الهامة منذ تأسيسها. وأهم مراحل تطورها، كما تم توزيع الهدايا الخاصة بأطفال الشرطيات لنشر الفرح والسرور عليهم. وتم كل ذلك وفقاً للإجراءات الاحترازية والوقائية التي وضعتها وزارة الصحة الإماراتية للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد.

جدير بالذكر أن كل هذه الفعاليات جاءت تزامنا مع احتفالات وزارة الداخلية باليوبيل الذهبي ومرور خمسين عاما على إنشاء دولة الإمارات العربية المتحدة.