شاهد داعش تدرب الأطفال على القتل بفصل رؤوس الدمي عن أجسادها

قالت صحيفة التلجراف الشهيرة أنها قامت بمقابلة أحد الأطفال الزيدين الذي هرب من أحد معسكرات التدريب التابعة لتنظيم داعش، وقال أنهم كانوا يدربونهم على القتل، من خلال فصل رؤوس الدمي عن أجسادها.

شاهد داعش تدرب الأطفال على القتل بفصل رؤوس الدمي عن أجسادها 1 20/7/2015 - 4:07 م

وقال الطفل الزيدي والذي يبلغ من العمر 14 عاماً، أن التنظيم أجبر الأطفال على ترك العقيدة الزيدية وأعتناق الأسلام، ومن ثم تم أدخالهم لمعسكر التدريب في مدينة الرقة، حيث تم تدريبهم على أستخدام السلاح وتعليمهم فنون القتال، ودرسوا القرآن.

كما أضاف أن أعمار الأطفال التي كانت تتواجد في معسكر التدريب الداعشي تبدأ من 8 سنوات، وكان يطلع على المعسكر “أطفال الخلافة”، ولكنه أستطاع أن يهرب مع أخية من هذا المعسكر في النهاية.

وعن التدريبات التي كانوا يتلقونها قال، أنهم كانوا يتدربوا على فصل رؤوس الدمي عن أجسادها بأستخدام السيوف، وأنه فشل عن تنفيذ ذلك الأمر مرتين، قبل أن ينجح في النهاية من تنفيذ ما طلب منه وقطعها بالسيف.

وقال أنهم كانوا يجعلون الأطفال يعتدون بالضرب على بعضهم البعض، حتى يكتسب الأطفال القوة البدنية والتحمل، حتى أنهم أجبروه على الأعتداء على أخية، وألا سوف يقتلونه.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.