سلطنة عمان ترفع جميع الإجراءات الاحترازية المتعلقة بمكافحة كورونا

أعلنت سلطنة عمان في وقت سابق، عن رفع جميع الإجراءات الاحترازية المتعلقة بمكافحة كورونا، وذلك بعد قرار اللجنة العليا المكلفة ببحث آلية التعامل مع التطورات الناتجة عن انتشار فيروس كورونا في سلطنة عمان، حي تم رفع جميع التدابير والإجراءات الاحترازية في جميع الأماكن ولجميع الأنشطة، مع الالتزام بحالة الإصابة بحمى أو أي أعراض تنفسية والتواجد في المنزل وعدم مخالطة الآخرين وارتداء الكمامة في حالة التجمع، وفي هذا المقال سوف نتعرف على قرار رفع جميع الإجراءات الاحترازية المتعلقة بمكافحة كورونا.

سلطنة عمان ترفع جميع الإجراءات الاحترازية المتعلقة بمكافحة كورونا

الإجراءات الاحترازية في سلطنة عمان

أوضحت اللجنة العليا في السلطنة، بأنها تدارست الوضع الوبائي بالبلاد من خلال المتابعة، حيث تشير البيانات والإحصائيات إلى “انحسار الوباء تدريجيًّا”، وذلك بعد أن قالت وزارة الصحة العمانية في بياناتها، إنها سجلت ما يقدر بمقدار 13 حالة إصابة بالفيروس، وصفر وفيات مع تعافي 33، ليرتفع الإجمالي إلى 389 ألفا و473 إصابة بينها 4260 وفاة و384 ألفا و669 حالة شفاء، وبناء علي ذلك قررت اللجنة رفع جميع التدابير والإجراءات الاحترازية في جميع الأماكن ولجميع الأنشطة في السلطنة.

عدد الإصابات بفايروس كورونا في سلطنة عمان

تجاوز إجمالي عدد الإصابات بفيروس كورونا في أنحاء العالم 527.2 مليون حالة حتى الأحد، في حين تجاوز عدد اللقاحات المستخدمة 11.44 مليار جرعة، بالإضافة إلى  ارتفاع إجمالي الوفيات إلى ستة ملايين و288 ألف وفاة، وأوضحت منظمة الصحة العالمية أن غالبية الوفيات الزائدة، أي 84 % منها، تتواجد في جنوب شرق آسيا وأوروبا وفي القارة الأمريكية.، والجدير ذكره أن الأرقام الحقيقية قد تكون أيضا أعلى كثيرا من الحصيلة الرسمية، وتشير بيانات رويترز إلى أن عدد حالات الإصابة بالمرض في سلطنة عمان منذ بدء الجائحة يصل إلى 389 ألفا و943 حالة إلى جانب 4260 وفاة لها علاقة بفايروس بكورونا.

دول عربية تقلل من الإجراءات الاحترازية

  • المملكة العربية السعودية، والتي قررت في 6 مارس/آذار الماضي، “الإيقاف الفوري” لتدابير مكافحة فيروس كورونا بالبلاد.
  • الإمارات العربية المتحدة التي ألغت القيود على الطاقة الاستيعابية على كل الأنشطة والفعاليات في مختلف المرافق الاقتصادية والسياحية والترفيهية.
  • دولة الكويت التي قررت في 27 إبريل/ نيسان الماضي، إلغاء كافة قراراته السابقة الخاصة بفرض قيود أثناء جائحة كورونا وإلغاء اللجنة الرئيسية لمتابعة تنفيذ الاشتراطات الصحية المتعلقة بمكافحة انتشار الفيروس.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.