ارتفاع عدد ضحايا وجرحى الزلزال العنيف الذي ضرب العراق وإيران

بقوة 7.3 درجة على مقياس ريختر على حسب إفادة المركز الأمريكي لرصد الزلازل؛ هذه هي قوة الزلزال الذي ضرب جنوب غرب مدينة حلبجة بالعراق، واكدته الهيئة العراقية لرصد الزلازل، وامتد إلى مناطق واسعة في شمال ووسط العراق، وقد ترافق مع هذه الهزة انقطاع للتيار الكهربائي، وأصاب الهلع والرعب المواطنين العراقيين، الذين غادروا منازلهم إلى الشوارع

ارتفاع عدد ضحايا وجرحى الزلزال العنيف الذي ضرب العراق وإيران 2 12/11/2017 - 10:59 م

ارتفاع عدد ضحايا وجرحى الزلزال العنيف الذي ضرب العراق وإيران 1 12/11/2017 - 10:59 مو لم تتوقف قوة هذه الهزة على الأراضي العراقية فقط، بل كان تأثيرها قويًا أيضًا في إيران على الحدود مع العراق، وعلى حسب التلفزيون الإيراني أن هناك 6 حالات وفاة نتيجة لهذا الزلزال.

و لم تسلم أيضًا الأراضي التركية من تأثيرات الزلزال، حيث أن السكان الأتراك قد شعروا بالهزة في عدة مناطق بالجنوب الشرفي لتركيا، وكانت الهزة كافية لاخراج الأهالي من المنازل خوفا من اضرار هذه الاهتزازات.

و امتدت الهزات الأرضية إلى الكويت، على الحدود الجنوبية مع العراق، وتسببت في الذعر لأهالي المناطق، ولكن لم تسجل أي أضرار للأرواح أو المباني.

و يعتبر من النادر جدًا أن تصيب الهزات الأرضية المدن العراقية وبالأخص بغداد، هذا ما انعكس على الأهالي وحالة الرعب والذعر التي أصابتهم نظرًا لعدم معرفتهم التعامل في حالة الزلازل. وعلى غرار ذلك اعتاد السكان في تركيا على مثل هذه الهزات التي تعاني منها الأراضي التركية بشكل متكرر.

و وفق مصادر في وكالة الآنباء الايرانية، أن عدد الضحايا حتى الآن وصل إلى 371، بينما هناك أكثر من 6000 جريح، وأوضحت أن عمليات الانقاذ مستمرة والعدد قابل للزيادة، وقد بدأت الحكومة الايرانية بالبحث عن كل المتضررين في كل أنحاء البلاد، لتأمين العلاج اللازم للجرحى، ومع تضرر المستشفيات أيضًا في هذه المناطق؛ فقد أرسلت فرق اسعاف ومستشفيات ميدانية. وأيضا أولت الحكومة اهتمامًا كبيرة بتأمين السكن لكل من تضررت منازلهم، وقد أكد الرئيس روحاني أنه سيقف بنفسه على المناطق المتضررة وعمليات الانقاذ والاسكان فيها. واعلان الحداد ثلاثة أيام على ضحايا الزلزال.

و على الصعيد العراقي فقد ذكرت وزارة الداخلية أن عدد ضحايا الزلزال وصل ل 8 أشخاص، وفق عدد الجرحى 535 جريح، والكثير من المباني التي تضررت.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.