التخطي إلى المحتوى
رسالة شيماء العيدي المؤثرة التي اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي .. الفتاة الكويتية التي حاربت السرطان
رسالة شيماء العيدي

شيماء العيدي هى فتاة كويتية اشتهر اسمها على مواقع التواصل الاجتماعي واطلق عليها المتابعين اسم محاربة السرطان، حيث نشرت رسالة على مواقع التواصل الاجتماعي وموقع انستجرام لمتابعيها قبل دخولها غرفة العمليات، بسبب مرض السرطان الذي تمكن منها، وقبل مسيرتها العلاجية لمرض السرطان في الولايات المتحدة، حيث تصدرت شيماء العيدي صفحات الصحف والمواقع الإخبارية نتيجة التفاعل الكثير من قبل متابعيها على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث طلبت من متابعيها حول العالم الدعاء لها وإتمام شفائها على خير، وقد ذاع اسم شيماء بعد مشاركتها بوستات مختلفة تحمل عنوان يومياتي مع السرطان، ومن خلال هذه المقالة سوف نطرح لكم رسالة شيماء العيدي المؤثرة التي نشرتها على مواقع التواصل الاجتماعي.

رسالة شيماء العيدي المؤثرة
رسالة شيماء العيدي

رسالة شيماء العيدي

طلبت شيماء العيدي خلال رسالتها على مواقع التواصل الاجتماعي الدعاء لها في كلمات مؤثرة، واليكم نص رسالة شيماء العيدي المؤثرة.

“بِسْم الله ومع الله وبعون الله، سأدخل غرفة العمليات مجدداً، وسأكون وحدي مع الأطباء الغرباء لساعاتٍ طويلة، وبعدها ستبدأ غربة العناية المركزة، اللهم هوّن على قلب أمي، اللهم هوّن على قلوب أحبائي، اللهم هوّن عليّ عمليتي فإنك لا يصعب عليك شيء يا عظيم يا مقتدر، اللهم إن المرض مهما كان سلطانه لا يمتنع منك، فسبحانك أنت مدركه أينما ظهر وقادر عليه أينما كان.. اللهم هوّن عمليتي فإنك لا يصعب عليك شيء يا عظيم يا مقتدر، ادعولي بقدر حبكم لي، أحبكم في الله”

شيماء العيدي والسرطان

شيماء العيدي تلك الفناة الكويتية التي اطلق عليها رواد مواقع التواصل الاجتماعي بقاهرة السرطان، حيث أنها تدعوا إلى التفاؤل وطاعة الله، وان الله قادر على أن يشفيها ويشفي جميع المرضى، وتطور صيت شيماء إلى أن وصل بعض القنوات التلفزيونية.

حيث ابغلت المستشفى في الولايات المتحدة، شيماء العيدي على أن السرطان قد وصل إلى مرحلة مقدمة، وقد أسست شيماء العيدي حملة أنا اقدر لنشر التفاؤل للمجتمع.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.