راية التسول ترفعها أثيوبيا لتستكمل بناء سد النهضة ومخطط تنفذه على أرض الواقع لتنفيذ خطتها

صرحت مصادر مسؤولة نقلا عن جريدة الدستور، أن إثيوبيا تواجه عراقيل مادية شديدة في استكمال بناء سد النهضة، وذلك اتضح عقب اعلانها عدة مرات من أن تكلفة الانشاء قد تجاوزت 60% وظلت هذه النسبة هي المتداولة اعلاميا لقرابة من عام، كما اكد المصدر أن الحصول على التمويلات بمبالغ ضخمة امرا ليس متاح الان، مع العلم أن التكلفة لاستكمال السد قد تتجاوز ال8 مليار دولار حسب التصريحات.

راية التسول ترفعها أثيوبيا لتستكمل بناء سد النهضة ومخطط تنفذه على أرض الواقع لتنفيذ خطتها 1 16/10/2017 - 2:54 م

تفاصيل ما تسعى إليه إثيوبيا لإستكمال بناء سد النهضة

اشار المصدر أن اثيوبيا بدأت فعليا في اطلاق حملة جمع تبرعات من مواطنيها، لاستكمال ما اطلقت عليه مشروعها القومي” بناء السد” وسوف تبدأ بجمع تلك التبرعات بداية من شهر نوفمبر القادم، لاستكمال بناء سد النهضة التي بدأت اثيوبيا في انشاؤه في ابريل عام 2011، وفي ظل الخلافات الدولية حول انشاء السد، فقد توقفت الدول الداعمة عن تمويلها.

وحسب المصادر أن اثيوبيا تعلن منذ ايام عن سعيها لجمع تبرعات بعملتها المحلية من المواطنين، تقدر ب1.5 مليار بر، وهوما تنفذه بالفعل بداية من شهر اكتوبر الحالي، ولقد أعلن عن جمع هذه الاموال في منتدى مجلس للشورى عقد في اديس ابابا وأعلن عنها مكتب المجلس الوطني للتنسيق، للدعوة للمشاركة الوطنية في استكمال بناء السد.

وتعمل السلطات الاثيوبية في تفعيل حملة جمع التبرعات بأشكال مختلفة، وذلك عن طريق إقامة الحفلات الموسيقية، والمعارض الفنية والتصويرية، واطلاق اليناصيب والدعوة لمشاركة المزارعين والجمعيات وأيضاً بما فيذلك المستثمرين، وتسعى اثيوبيا إلى جمع 10.1 مليار بر، من مصادرها المحلية، لاستكمال بناء السد، في ظل ارتفاع الاجمالي للتبرعات إلى 11.1 مليار بر.


قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.