دبلوماسي سابق يكشف سبب رفض قطر والسودان تعيين (أحمد أبو الغيط) أمينا للجامعة العربية

بعد اجنماعات ومشاورات مكثفة أمس الخميس بين وزراء خارجية الدول العربية لإختيار أمينا جديدا لجامعة الدول العربية خلفا للأمين السابق (نبيل العربي) وقع الإختيار أمس على وزير الخارجية المصري السابق (أحمد أبو الغيط) ليتولى رئاسة الجامعة لمدة خمس سنوات مقبلة تبدأ من شهر يونيو القادم.

ولكن والملفت للنظر أن جميع الوزراء الحاضرين الإجتماع وافقوا على اختيار (أحمد أبو الغيط) ليكون خلفا لنبيل العربي، سوى وزير خارجية قطر والسودان، اللذان اعترضا على هذا الإختيار وأبدوا تحفظهم منه.

وقد انتشرت بعض الأخبار على مواقع التواصل الإجتماعي والفيس بوك تفيد بأن سبب اعتراض السودان وقطر على اختيار (أحمد أبو الغيط) أنه كان يتبع لنظام الرئيس السابق (محمد حسني مبارك) وكان يتبع للحزب الوطني القديم، وهناك بعض الأخبار تقول بأن السبب هو صورة قامت قطر بنشرها لوزير الخارجية السابق (أحمد أبو الغيط) وهو يجلس مع رئيسة الوزراء الإسرائلية السابقة (ليفلي) وهو في حالة فرح عارمة.

ولكن وفي مداخلة هاتفية لبرنامج (غرفة الأخبار) المذاع على قناة (سي بي سي اكسترا) نفي السفير السابق والدبلوماسي الكبير ومساعد وزير الخارجية السابق (جمال بيومي) أن تكون هذه هى الأسباب التي جعلت قطر والسودان ترفض تعين أبو الغيط.

وقال السبب الحقيقي يرجع لنقص الخبرة السياسية التي تعاني منها الكثير من الدول العربية، فقطر تعترض على الشخص نفسه، بينما السودان تريد تدوير المنصب وتعيين (مصطفي عثمان) وزير خارجيتها السابق.