داعش وصدام حسين..قتل “الدوري” القيادي في نظام صدام وداعش

b99e5adb-932a-48ce-97aa-a6b6002acf99_4x3_296x222

داعش وصدام حسين..قتل "الدوري" القيادي في نظام صدام وداعش 1 20/4/2015 - 9:00 م

عزت الدوري مسئول عراقي سابق وعضو حالي في الدولة الاسلامية في العراق وسوريا، لم يكن مسئول عادي فقد كان مساعد رئيسي للرئيس العراقي السابق صدام حسين وكان معه في العمليات العسكريةة واسعة النطاق. نفي بيان صادرر عن حزب البعث المنحل في العراق والذي كان يمثل الزعيم عن اي تقارير للوفاة، بينما صرح محافظ صلاح الدين العراقية عن أنه بالفعل تم قتله.
وقال محافظ محافظة صلاح الدين العراقية “رائد الجبوري” أن عزت الدوري كان العقل المدبر للدولة الاسلامية في العراق والشام وأن وفاته هي ضربة للمجموعة
” استطاعت قوات الامن على قتل عزت الدوري في خلال عملية قرب حقول النفط في تكريت” كانت تلك تصريحات الجبوري.
كان الدوري البالغ من العمر 72 عاما يشغل منصب نائب رئيس اعلى سلطة صدام حسين، وفي مجلس قيادة الثورة نائبا لصدام حسين وكانت ابنته زوجة لللابن البكر لصدام حسين. انتهت لاحقا بالطلاق واصبح هاربا بعد الغزو الذي قادته الولايات المتحدة عام 2003، وكان يعتقد انه العقل المدبر للتمرد ضد الحكومة التي يقودها الشيعة حاليا.
وفي شهر يوليو العام الماضي بعد فترة وجيزة من اغتنام داعش لثاني أكبر مدينة في العراق الموصل في هجوم أصدر “الدوري” تسجيل صوتي حث العراقيين لتوحيد الجهود من أجل تحرير البلاد وأشاد على جهود داعش.وكان دوري ذات سمعة سيئة عند غزو الجيش الامريكي خلال الغزو العراقي عام 2003.
كان معروفا “الدوري” على نطاق واسع بأنه مسؤول رفيع المستوى في حزب البعث وتهرب من القبض عليه بنجاح بعد الغزو، وكان له فضل كبير على هذا الحزب لسنوات؟
وقال غسان عطية الخبير السياسي العراقي ورئيس مؤسسة الحزب العراقي للتنمية والديمقراطية” أن موت “الدوري” يعتبر انجاز كبير لبغداد ويمثل واحد من الشخصيات الرئيسية في نظام صدام القديم”

47837756-0dd1-4b95-a5b4-0f3c8511da72_4x3_296x222

منقول من العربية نيوز


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.