داعش تهاجم محمود عباس (أبومازن) وتهدد مسيحي فلسطين بالذبح

في بيان للتنظيم الأرهابي داعش هاجم فيه الحكام العرب، وعلى رأسهم رئيس السلطة الفلسطينية محمود مازن حيث تم ذكره بالأسم، كما حمل تهديد صريح للمسيحين الموجودين في فلسطين بالذبح في حال عدم رحيلهم.

داعش تهاجم محمود عباس (أبومازن) وتهدد مسيحي فلسطين بالذبح

وقد وصف هذا البيان الذي نشر على بعض الصفحات على مواقع تواصل الأجتماعي، رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس أبومازن أنه بهائي مارق، قد مكن اليهود والنصاري من الأرض التي من حق المسلمين.

وقد وجه البيان تهديد صريح للنصاري المتواجدين في فلسطين، حيث قال أن عليهم الهروب والرحيل من فلسطين قبل عيد الفطر، والا سوف يتم ذبحهم مثل الخراف، وأن فرصة شهر كافية للغاية كي يهربوا، فهم يندسون داخل صفوف المجاهدين المسلمين ويعملون كعملاء للصهاينة.

وقد حمل هذا البيان توقيع أمارة بيت المقدس، وقد طلب تنظيم داعش من جميع المنضمين إليه تصعيد العمليات في شهر رمضان، وأستهداف المسيحين والشيعة وكل من يتبع الولايات المتحدة ويرغب في هزيمة والقضاء على تنظيمهم.

وقد قام التنظيم ببعض العمليات الأرهابية يوم الجمعة الماضي، سواء تفجير المسجد الشيعي في الكويت وعملية الفنادق في تونس، وقد اسفرت على العديد من القتلي والمصابين وننتظر ما سوف يحدث في الأيام القادمة.

نصف البيان
نصف بيان تنظيم داعش


اترك تعليقا