حقيقة الفتوى المتداولة عن أحقية الزوج أكل زوجته لو شعر بالجوع الشديد والمنسوبة لمفتي السعودية

تعتبر هذه الفتوى التي نحن بصددها الآن من أكثر الفتاوى التي أثارت حالة من الصحة والجدل الشديد بين جميع الأمة الإسلامية على مستوى العالم أجمع خاصة وانها كانت قد نسبت إلى علم من اعلام الدين الاسلامي وهو مفتي المملكة العربية السعودية وعلى الرغم من أن هذه الفتوى كانت قد انتشرت عبر وسائل التواصل الاجتماعي خلال عام 2015 إلا أنها ما زالت سببا في الجدل حتى الآن حيث انتشرت بعض الأقاويل التي قالت بأن مفتي السعودية كان قد أفتى لإجازة اكل الزوج لزوجته في حالة إذا ما شعر بالجوع الشديد.
فتوى أكل الزوج زوجته

باعتبار أن هذا الأمريعتبر من ضمن طاعة الزوجة للزوج واعتبارهما كيانا وحيدا واحدا الأمر الذي أثار استياء الجميع وأشاع حالة من البلبلة لذلك فقد قرر مفتي السعودية أن ينشر تكذيبا صريحا لكل ما تم نشره على لسانه مؤكدا على أن ما نشر ليس له أي علاقة بالتعليم والمبادئ الإسلامية لكون الدين الاسلامي هو دين الرحمة والمودة والإنسانية كما أكد أيضاً على أنه لم يفتي باي شئ من هذه الأشياء نهائياً ولا يجوز لأي رجل دين أن يفتي بمثل هذه الفتاوى لأنها ليست بفتوى من الاصل ومن المؤكد أن من قام بنشر هذه الأكاذيب كان قاصدا تشويه صورة التعاليم والدين الإسلامي الأمر الذي لم يقبله أي فرد من أفراد الدين الاسلامي.

وردا على هذا فقد أكد العالم الجليل رجل الأزهر الشريف العالم محمد الجندي ولفيف آخر من رجال الأزهر أن جميع ما نشر عن هذه الفتوى ما هو إلا كلمات تقصد تشويه تعاليم ومبادئ الدين الاسلامي في حين أن الاسلام برئ من كافة هذه الفتاوى المزيفة