حسين فهمي في جامعة بيروت وهذا ما قاله عن نجلاء فتحي وعن اعتزال الفن

حل الفنان الشهير حسين فهمي ضيفا على جامعة بيروت في لبنان، من خلال الندوة التي عقدتها الجامعة تحت عنوان “قصة نجاح حسين فهمي”، وتحدث عن موضوع اعتزال الفنان للفن، رافضاً فكرة اعتزال الفنان لعمله، وأن على الفنان يجب أن يقدم كل ما هو جديد، خاصة إذا كان قادرًا على العطاء، وعبر عن ذلك بالقول: “أرفض التطرق لهذا الأمر، وبالنسبة لي فالفنان يظل موجودًا، طالما هو قادر على تقديم الأعمال”.

الفنان حسين فهمي في جامعة بيروت

ماذا قال حسين فهمي عن الفنانة نجلاء فتحي

وفي معرض الرد على أسئلة الحضور بشأن الهجوم الذي طال الفنانة نجلاء فتحي في إثر ظهورها مؤخرا، من قبل الكاتبة الكويتية فجر السعيد  عبر حسابها على فيسبوك حيث قالت مطالبة بعدم ظهورها مرة أخرى للحفاظ على صورتها الجميلة، خلال فترة شبابها في أذهان محبيها، حسب تعبيرها، قال حسين فهمي: “ما كتب عن نجلاء فتحي في هذا الصدد غير منصف، والإنسان الجميل يبقى جميلًا طوال عمره، ونجلاء ما زالت تشعّ جمالًا، والعمر مفروض علينا، ولا يحق لنا أن نتكلم بهذه الطريقة عنها”.

حسين فهمي يتحدث عن أدواره

وتطرق الفنان حسين فهمي إلى الحديث عن أدواره التي أداها خلال مسيرته الفنية، وأعرب عن عدم رضاه عن بعض الأدوار وقال بهذا الصدد: ” هناك أدوار لم أنجح فيها، وهذه ناحية يجب إثارتها طالما نحن نتحدث عن قصة النجاح، فالفشل ينبهنا ويحفزنا إلى النجاح والتقدم إلى الأمام”، كما وتطرق للحديث عن دوره في فيلم “الرصاصة لا تزال في جيبي”، وقال أنه كان منفعل بشدة أثناء تصوير العمل مما اضطر المخرج إلى تهدئته أكثر من مرة.

حسين فهمي يتحدث عن تأثره بموقفه السياسي ويوجه رسالة للشباب

وتحدث فهمي عن الموقف السياسي للفنان ومدى تأثره به فقال: ” إن الموقف السياسي لاينقص من نجومية الفنان بل إن الفنان عليه إبداء الرأي في كافة القضايا”، ووجه في معرض حديثه رسالة للشباب وخاصة في مرحلة الدراسة الجامعية وطالبهم بالاطلاع والقراءة، والذهاب للمكتبات والإلمام بكل الأمور قائلًا “حتى اليوم أقرأ الكتب، وأزور المتاحف”.

وأضاف حسين فهمي  مختتما حديثه الموجه للشباب قائلا: “لاتخافوا من الفشل، ولا نجاح إلا بعد فشل، ولابد من التحليق بالأفكار، والإبقاء على التواضع، وعدم النظر لمن حولك، ولابد أن يكون كل شخص مختلفًا عن الآخر، ويفكر خارج الصندوق، ولا يسير بالأفكار القديمة، والأهم ألّا يقلد أحدًا”.

حسين فهمي يبكي

رد حسين فهمي على سؤال بشأن بكائه فقال: “أبكي عندما أرى أطفالًا مشردين على شاشة التلفاز، فهذا الأمر يضايقني جدًّا، خاصة في عالمنا العربي، فهؤلاء يجب أن يكون لهم حياة كريمة، ولا ذنب لهم بما يحصل من حروب سياسية في بلادهم”.