حركة فتح ” تيار المقاومة ” يعلن إسقاط شرعية محمود عباس أبو مازن لحضوره جنازة شيمون بيريز

ثارت حالة من الغضب في أوساط الشعوب العربية على مواقع التواصل الإجتماعي بسبب ما فعله الرئيس الفلسطيني محمود عباس أبومازن في عزاء شيمون بيريز وأنه كان يظهر عليه علامات الحزن والبكاء، متنآسيا ما فعله شيمون بيريز أحد مؤسسي الدولة الصهيونيو من قتل الشعب الفلسطيني. 

حركة فتح " تيار المقاومة " يعلن إسقاط شرعية محمود عباس أبو مازن لحضوره جنازة شيمون بيريز 1 1/10/2016 - 7:32 م

ولم يكن الغضب الشعبي هو الذي ظهر مؤخراً ولكن كان هناك غضب من حركة فتح الفلسطينية التي ينتمي إليها محمود عباس أبو مازن، الذي أصدرت بيانا لها عن طريق وكالة شهاب الإخبارية والذي يعلن فيه البيان إسقاط شرعية محمود عباس أبومازن لحضوره عزاء الرئيس الصهيوني شيمون بيريز وتضمن البيان كلمات لاذعة جداً لمحمود عباس أبومازن. 

وأكد البيان الغاضب أنه لا يمكن للشعب الفلطسيني أن يسمح لمحمود عباس أن يبيع القضية الفلسطينة وأنه لا يمكن وصفه بالوطنية وأنه كبل المقاومين للاحتلال وحبسهم لصالح الكيان الصهيوني وأن السلطة الفلسطينية تحولت إلى مكتب من الموظفين لصالح الاحتلال الصهيوني والتنسيق مع المستوطنين وأنه تمادي في إذلال الشعب الفلسطيني حينما حضر جنازة الهالك شيمون بيريز 

واستطرد البيان الغاضب أن محمود عباس تجاوز كل الخطوط الحمراء التي يمكن قبولها وأن حركة فتح “تيار المقاومة والتحرير” تؤكد برائتها من عباس ابومازن وأنه ليس لدي أي شرعية على الحركة المقاومة للاحتلال الصهيوني 


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.