حارس سجن صدام حسين يكشف تفاصيل أيامه الأخيرة قبل الإعدام

صدام حسين في أيامه  الأخيره داخل السجن، كان يسمع الأغانى على الرغم من انتظاره لتنفيذ الحكم عليه الذي تم في فجر يوم عيد الأضحى في يوم 30 ديسمبر 2006م، والذي تم اعتقاله 2003 على يد القوات الأمريكية، حكم صدام العراق ربع قرن وتم إصدار هذا الحكم بسبب ما ارتكبه من جرائم غير اداميه وتكون ضد الانسانيه في الشعب العراقي، نقدم لكم تفاصيل أيامه الاخيره داخل السجن.

حارس سجن صدام حسين يكشف تفاصيل أيامه الأخيرة قبل الإعدام

حياة صدام داخل السجن

نشرت الصحيفة البريطانية” تليجراف” مقالا عن الأيام الاخيره التي عاشها صدام قبل تنفيذ الحكم عليه، وذلك على لسان حارسه الامريكى، وكشف عن أهم الأمور التي كان يقوم بها صدام وهي استماعه لاغاني مغنية مشهورة وهى “مارى جى بلايج ” وخاصة أغنية” فاميلى افير، وأيضا يقوم بكثير من الآنشطة طوال اليوم ومنها ركوب الدرجة الهوائية والاهتمام بحديقة سجنه، وكان من اغرب الأشياء التي حدثت معه في الأيام الاخيره له هو حسن المعاملة التي كان يعامل بها حراسه الأمريكيين، وكان يجتمع بهم كثير ويحكى لهم قصص عن عائلته.

وأكد الحارس الامريكى على حسن هذه المعاملة بالدليل وقال أن صدام حسين أثناء وجوده في السجن يوضع تحت مراقبة من مجموعه من الجنود الامريكيه والذين ينتمون إلى الشرطة العسكرية رقم 551، ويطلق عليهم اسم””the super tweleve، وكان من ضمن هذه المجموعة ” ويل باردنويربر”، وقام بتأليف كتاب يطلق عليه اسم” السجين في قصره: صدام حسين وحارسه الأمريكيون”، وأكد من خلاله أن الرئيس العراقي خلال فترة سجنه كان مهذبا جدا.