إسرائيل تدمر 3 مدافع في سوريا وتهدد نظام بشار الأسد: قد أعذر من أنذر


أعلن جيش الدفاع الإسرائيلي عن قصفه ثلاثة مدافع في سوريا تابعة لقوات النظام ردا على سقوط قذائف صاروخية في مرتفعات شمال الجولان تجاه إسرائيل، صباح اليوم السبت، وتم تحديد 5 قذائف تم إطلاقها من الأراضي السورية بيد أن 4 منها عثر عليها بالأراضي الإسرائيلية.

وقامت إسرائيل مؤخراً بإلإعلان عن هجماتها في سوريا فور تنفيذها ضد مواقع الجيش السوري بعد أن كانت تلتزم الصمت ولعله رسالة واضحة لبشار الأسد ” أنتهى دورك! في ظل سعيه لبسط نفوذ الايرانيين وتوسيعه في البلاد لتصل إلى الأتفاق لبناء قواعد لها وهو ما لا تقبله إسرائيل وتراه تهديدا خطير لوجودها وقد أكدت مرارا وتكرارا انها ستتصدى بمنع ذلك. وإنهاء موطأ قدم للايرانيين (الحرس الثوري) وحزب الله في الأراضي السورية اللذان تدخلا في الحرب السورية التي طال أمدها لدعم الحليف بشار الأسد حتى لا يسقط ونظامه.

وقال المتحدث بإسم جيش الدفاع الإسرائيلي أفيخاي أدرعي حتى لو كان سقوط القذائف نتيجة التسرب فالجيش الاسرائيلي ينظر له بإعتباره حدثا استثنائيا واستمرار مثل هذه الحوادث سيؤدي إلى تصعيد الرد الإسرائيلي. مؤكداً عدم التسامح بشأن أي محاولة لإنتهاك سيادة دولة إسرائيل وأمن مواطنيها، معتبرا النظام السوري المسؤول عما يحدث داخل أراضيه.

ولم يرد عن وقوع أية إصابات أو أضرار في إسرائيل في أعقاب الحادثة الغير مقصودة، ودقت صفارات جرس الإنذار بعد الساعة 5 صباح اليوم في المستوطنات في مرتفعات الجولان وبعد نصف ساعة من الإنذار سمح للمقيمين العودة إلى وضعهم الطبيعي.

إسرائيل تدمر 3 مدافع في سوريا وتهدد نظام بشار الأسد: قد أعذر من أنذر 1 21/10/2017 - 12:50 م
بشار الأسد

إسرائيل تحذر سوريا

وقد حذر المتحدث باسم جيش الدفاع الاسرائيلي للاعلام العربي أفيخاي أدرعي على حسابه في التويتر من رد فعل قاس وأقوى في حال أستمر تكرار انزلاق هذه النيران الغير مقصودة من سوريا  إلى إسرائيل

الجيش السوري يؤكد قصف إسرائيل مواقع في القنيطرة

وقالت القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة في سوريا إن اعتداء العدو الإسرائيلي استهدف أحد مواقعها في ريف القنيطرة وتسبب في خسائر مادية. فيما لم يفيد بوقوع خسائر بشرية.

وقال بيان القوات المسلحة السورية أن الارهابيون اطلقوا قذائف الهاون في منطقة خالية متفق عليها داخل الأراضي الإسرائيلية بإيعاز من إسرائيل لأعطاء ذريعة لتنفيذ الهجوم العدواني في سوريا.

وكانت قصفت اسرائيل يوم الخميس الماضي موقعا للجيش السوري في ريف القنيطرة بعد رصد سقوط قذيفة صاروخية من الأراضي السورية في منطقة قريبة من الحدود بين سوريا وإسرائيل. وقبل خمسة أيام قصفت المقاتلات الإسرائيلية بطارية للدفاع الجوي في موقع رمضان شرق دمشق بعد قيامها باستهداف طائرة اسرائيلية بصاروخ أرض جو في المجال اللبناني.

ولم تتوقف غارات إسرائيل التي تشنها منذ سنوات ضد مستودعات أسلحة تابعة لحزب الله في سوريا، فضلا عن قصفها قوافل أسلحة متطورة تقول انها في طريقها إلى الحزب ذاته.بحسب تل أبيب.


قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.