جريمة محافظة الزرقاء البشعة تهز الأردن والوطن العربي، ومطالب شعبية بإعدام الجناة

تصدر وسم “جريمة الزرقاء” وسائل التواصل الاجتماعي في الـ 24 على الفيسبوك واليوتيوب وغيرها وبالأخص تويتر، والوسم يعود لجريمة الزقاء التي سنتحدث عنها في المقال التالي.

جريمة محافظة الزرقاء البشعة تهز الأردن والوطن العربي، ومطالب شعبية بإعدام الجناة 2 14/10/2020 - 9:29 م

تعرض فتى يبلغ من العمر 16 عام “صالح” لجريمة بشعة مساء يوم أمس الثلاثاء، وقام أفراد عصابة مكونة من 12 فرداً بقطع يديه وفقئ عينيه بسبب مشاكل عائلية، وكشف المجني عليه ان الجاني على صلة قرابة به.

هزت الجريمة المعروفة إعلامياً باسم جريمة الزرقاء الأردن ووسائل التواصل الاجتماعي العربية والأردنية، ووجه الملك عبد الله الثاني ملك الأردن بعلاج الصبي بسرعة ووعد بإلقاء القبض على الجناة وتوجيه العقاب المناسب لهم. جريمة محافظة الزرقاء البشعة تهز الأردن والوطن العربي، ومطالب شعبية بإعدام الجناة 1 14/10/2020 - 9:29 م

وأكد المسعفون أن الصبي وصل مساء الثلاثاء إلى المستشفى بحالة وصفت بالسيئة جداً، وتعود تفاصيل الجريمة إلى أن الجناة قاموا بخطف الصبي باستخدام سيارة مظللة لمنطقة خالية من العمران، وهناك قاموا بتنفيذ الجريمة البشعة والتي تعد إحدى أكبر الجرائم التي هزت الوطن العربي.

وقال المجني عليه أن الجناة ضربوا ساعديه بالبلطة حتى تم فصلها عن جسده وقاموا بتشويه عينيه بآلة حادة، وقال أيضاً أن الله مده بالقوة ليبقي على قيد الحياة، ويذكر ان المارة عثروا على المجني عليه مرمياً في الطريق السريع صباح اليوم الأربعاء.

وتعرف بعض النشطاء على منفذي العملية الجنائية وطالبوا بتنفيذ عقوبة تليق بحجم الجريمة، وطالب الكثير من النشطاء بإعدام المسؤولين عما حدث رمياً بالرصاص.