تكريم المتطوعين المبدعين في عام التسامح

بمناسبة  عام التسامح كرّم  الشيخ بطي بن سهيل آل مكتوم بالتعاون مع مجموعة مشاهد الدولية ومجموعة عيال زايد للفرق التطوعية  ونادي الشارقة للسيارات القديمة، العاملين في المجال التطوعي والخدمات المجتمعية من أشخاص وجهات داعمة والذين أسهموا بشكل كبير في تحقيق إنجازات وتنظيم فعاليات ذات قيمة مضافة وعالية المستوى في مختلف المجالات، وكما حضر التكريم نخبة من الشخصيات وممثلي الجهات الحكومية والخاصة والتطوعية كل من مستشفى برايم ممثله بالدكتور عثمان البكري والأستاذة شيخه العبدولي وفرسان السلام والفرق التطوعية جمعية سفراء مجلس الإمارات، فريق مبادرة التطوعي، رابطة فخر الوطن التطوعية، فريق درع زايد التطوعي، فريق الخير والبركة التطوعي لكبار السن، وفريق سمايا التطوعي.

تكريم المتطوعين المبدعين في عام التسامح 2 20/1/2019 - 8:10 ص

تكريم المتطوعين المبدعين في عام التسامح 1 20/1/2019 - 8:10 ص

استهل حفل التكريم بكلمة من  المستشار الدكتور هاشم الوالي مدير التدريب والتطوير بجمعية سفراء مجلس الإمارات الذي شكر الحضور وعلى رأسهم الشيخ بطي بن سهيل آل مكتوم لتبنيه هذه الفعالية القيّمة التي تعزز من قيم التسامح والعمل المجتمعي الهادف، كما شكر كل الجهات التي دعمت مسيرة العطاء، وأكد أن ماتقوم به الفرق التطوعية ماهو إلا إستكمال لمسيرة القادة وتعبير لولاءهم واعتزازهم بوطنهم وفخرهم، إنهم عيال زايد الوالد المؤسس الذي أسس دولة الامارات العربية المتحدة على التسامح والعطاء وقادها إلى المراتب العالمية.

وتم تكريم الجهات والمتطوعين من قبل الشيخ بطي بن سهيل آل مكتوم ومجموعة مشاهد الدولية ممثلة في الدكتور محمد العولفي رئيس مجلس إداراتها، والذي خص كل من السيد بدر أحمد المهيري، والسيد محمد عجمي بلقب سفير التسامح على جهودهم القيمة كما خص أيضاً رؤساء الفرق التطوعية بلقب سفير التسامح فوق العادة نظير لجهودهم الجبارة طيلة السنوات الماضية في تقديم خدمات تطوعية بدرجة امتياز وكان اللقب من نصيب كل من المستشار محمد بن دافون، المستشار الدكتور هاشم الوالي، السيد رائد شميسي، السيد محمد أحمد القاضي، السيدة سمية سيف الشامسي والسيدة مريم محمد بن ناجح.

ثم استكمل التكريم من قبل الشيخ بطي بن سهيل آل مكتوم لكل المتطوعين وحيث قام فريق درع زايد التطوعي متمثلا بالسيد محمد القاضي بتسليم درع تذكاري إلى الشيخ بطي بن سهيل آل مكتوم تقديراً لدعمه اللا محدود للفرق التطوعية ووجوده كدعم لجميع المتطوعين وتحفيزهم على الاستمرارية والتميز فالعمل التطوعي واختتم حفل التكريم بصورة جماعية وثقت هذا الحضور المتميز وتقديم مأدبة عشاء على شرف الحضور.