تقرير شامل عن لعبة الحوت الازرق

من المؤكد انك سمعت عن لعبة الحوت الازرق هذا وان لم تكن قد جربتها.. ولكن ماهى حقيقة هذه اللعبة وابشائعات المنتشرة حولها وما رأى من جربها.. في موضوع اليوم سأحاول جاهدا أن اجمع لكم أكبر قدر من المعلومات الموثقة عن هذه اللعبة

تقرير شامل عن لعبة الحوت الازرق 2 7/4/2018 - 3:00 ص

معلومات عن اللعبة :

 تقرير شامل عن لعبة الحوت الازرق 1 7/4/2018 - 3:00 ص
  •  ماهى لعبة الحوت الازرق؟

هي لعبة على الإنترنت، تطلب من المشتركين عددا من التحديات، تنتهي بالانتحار أو ارتكاب جريمة ما، ويطلب القائمون على اللعبة أن تقوم بعمل “مشنقة” بداخل الغرفة قبل الخوض في باقي تفاصيل اللعبة، للتأكد من جدية المشترك في تنفيذ باقي المهام، وما زاد من خطورة اللعبة، انتحار بعض المشاركين فيها بدول المغرب والجزائر والسعودية.

  • كيف بدأت اللعبة؟

بدأت لعبة الحوت الأزرق في روسيا في عام 2013 مع “F57″، كواحدة من أسماء ما يسمى “مجموعة الموت” من داخل الشبكة الاجتماعية فكونتاكتي، لمؤسسها فيليب بوديكين، وتسببت في أول واقعة انتحار في عام 2015. واتخذت اللعبة نطاقا أوسع في عام 2016 بين المراهقين، بعد أن جذبت الصحافة الانتباه إليها من خلال مقالة ربطت العديد من ضحايا الانتحار غير ذات صلة إلى الحوت الأزرق، وخلق موجة من الذعر في روسيا، وبناءً على ذلك قامت السلطات الروسية بإلقاء القبض على “بوديكين” وأدين بـ”التحريض ودفع ما لا يقل عن 16 فتاة مراهقة للانتحار”، إلاَّ أن اللعبة ما زالت موجودة حتى الآن في أكثر من 50 بلدا.

  • لماذا سميت لعبة الحوت الازرق بهذا الاسم؟
 من المعروف أن الحيتان الزرقاء تلجأ إلى الانتحار، فهي تسبح جماعة أو فرادى إلى الشاطئ، وتعلق هناك وتموت إذا لم يحاول أحدهم إرجاعها مجددا إلى المياه. والرابط بين اللعبة وواختيار الاسم هو محاولة إيذاء النفس ووضعها في موقف لا يمكن التراجع عنه.
  • ماذا يحدث بعد أن تبدأ باللعب؟
بعد أن يقوم الشخص بالتسجيل لخوض التحدي، يُطلب منه نقش الرمز “F57″، أو رسم الحوت الأزرق على الذراع بأداة حادة، ومن ثم إرسال صورة للمسؤول للتأكد من أن الشخص قد دخل في اللعبة فعلاً، لتبدأ سلسلة المهام أو التحديات، المتنوعة بين الجيد والسيئ والمباح والخطر وغير ذلك من التعليمات التي تتنوع لتنتهي بطلب الانتحار. وتستمر المهمات التي تشمل مشاهدة أفلام رعب والصعود إلى سطح المنزل أو الجسر بهدف التغلب على الخوف

ماهى المهمات التي تطلب منك لعبة الحوت الازرق تنفيذها؟

1- نحت عبارة محددة على يد الشخص أو ذراعه.
2- الاستيقاظ عند الساعة 4:20 صباحا ومشاهدة فيديو مخيف.
3- عمل جروح طولية على ذراع المتحدي.
4- رسم حوت على قطعة من الورق.
5- كتابة “نعم” على ساق الشخص نفسه إذا كان مستعدا ليكون حوتا، وإلا ينبغي أن يقطع الشخص نفسه عدة قطع.
6- مهمة سرية (مكتوبة في التعليمات البرمجية).
7- خدش (رسالة) على ذراع الشخص.
8- كتابة حالة على الإنترنت عن كونه حوتا.
9- التغلب على الخوف.
10- الاستيقاظ على الساعة 4:20 فجرا والوقوف على السطح.
11- نحت حوت على يد شخص خاص.
12- مشاهدة أشرطة فيديو مخيفة كل يوم.
13- استماع إلى موسيقى يُرسلها المسؤول.
14- قطع الشفاه.
15- نكز ذراع الشخص بواسطة إبرة خاصة.
16- إيذاء نفسك أو محاولة جعلها تمرض
17- الذهاب إلى السقف والوقوف على الحافة.
18- الوقوف على جسر.
19- تسلق رافعة.
20- في هذه الخطوة، يتحقق شخص مؤمن بطريقة أو بأخرى لمعرفة ما إذا كان المشارك جديرا بالثقة.
21- التحدث مع “الحوت” على سكايب.
22- الجلوس على السطح مع ضرورة ترك الساقين مدلاتين من على الحافة.
23- وظيفة مشفرة أخرى.
24- بعثة سرية.
25- الاجتماع مع “الحوت”.
26- تعيين اللاعب كمسؤول يوم وفاة الشخص.
27- زيارة السكك الحديدية.
28- عدم التحدث مع أي شخص طوال اليوم.
29- إعطاء يمين حول كونه حوتا.
المهام من 49-30: مهام تنطوي على مشاهدة أفلام الرعب والاستماع إلى الموسيقى التي يختارها المسؤول، والتحدث إلى الحوت. 50- المهمة الأخيرة وهي الانتحار بالقفز من مبنى

هل تصدق أن هناك من قام بعمل هذه المهمات !

 ومالنتيجة؟ بالتأكيد قد انهى حياته بيده

اما عن حالات الانتحار المؤكدة في مصر والسعودية.

في مصر في أوائل شهر يناير الجاري 2018، أقدم عاطل على قتل والده، بمنطقة إمبابة بالجيزة، وقال في التحقيقات إن المسؤولين عن لعبة الحوت الأزرق هم من طلبوا منه قتل أحد أقاربه، وإنه قام باختيار والده بسبب كثرة المشكلات بينهما.
اما في السعودية في 6 مايو 2017، انتحر طفل يبلغ من العمر 13 سنة شنقًا بربط عنقه بحبل مشدود في الدولاب في مسكنه العائلي بجدة، وبعد التحريات اكتشفت الشرطة وجود لعبة الحوت الأزرق على هاتفه، وأنه كان يقوم بمهام اللعبة
وبالتأكيد تستمر حالات الانتحار حتى يومنا هذا..

اما عن اتحاذ الاجراءات في مصر

أفادت وسائل إعلام محلية مصرية بأن عضو البرلمان شريف الورداني طالب بعقد جلسة لمجلس النواب لمنع لعبة الحوت الأزرق ووقف ما وصفها بألعاب الموت. وجاء ذلك بالتزامن مع تقارير إعلامية مصرية أخرى تتحدث عن وفاة ابن عضو سابق في مجلس النواب يدعى حمدي الفخراني، وربطت سبب الوفاة بلعبة “الحوت الأزرق”.
وفي النهاية انصحكم بعدم التفكير في تجربة هذه اللعبة حتى لو من باب الفضول


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.