تفاصيل مقتل على عبد الله صالح على يد الحوثيين بعد تفجير منزله في صنعاء

قامت مليشيات الحوثي بنشر صور وفيديوات لمقتل الرئيس اليمني السابق على عبد الله صالح وذلك أثناء بيان تم بثه اليوم الإثنين 4 ديسمبر كانون الأول، وكانت مصادر في حزب المؤتمر الشعبي العام التابع لعلى عبد الله صالح قد أكد مقتل الأخير في الإشتباكات التي دارت في العاصمة اليمنية صنعاء.

وفاة علي عبد الله صالح

كما ذكرت وكالة رويترز نقلا عن شهود عيان أن منزل صالح في وسط العاصمة تعرض للتفجير من طرف قوات الحوثي، وكانت قناة المسيرة التي تتبع الحوثيين قد بثت بيانا تحدثت فيه عن مقتل ما أسمتها “ميليشيا الخيانة والفتة الداخلية”، وحسب أحد القياديين البارزين في حزب المؤتمر الشعبي العام فقد تم إعدام صالح بالرصاص بعد إيقاف موكبه بالقرب من صنعاء وهو متجه نحو مسقط رأسه في مديرية سنحان جنوب العاصمة

وجاءت هذه الأخبار في الوقت الذي قام الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي بالتوجيه بالإنطلاق في عملية عسكرية أطلق عليها “صنعاء العروبة” لتحرير العاصمة من قوات الحوثي وإنهاء سيطرتهم عليها.

كما نفي القيادي الذي لم يكشف عن هويته في تصريحات لوكالة الآناضول أنن ما تردد عن مقتل صالح في عملية تفجير منزله غير صحيحة، وحسب بعض المصادر فإن الحوثيين قاموا بإقتحام منزل صالح قبل ساعة من التفجير وأفرغوه من الأسلحة ومن ثم تفجيره، وقد سُمع التفجير بشكل كبير في الحي

مقتل على عبد الله صالح

من جانبها، قامت وزارة الداخلية اليمنية التي تمكنت قوات الحوثي من السيطرة عليها من إصدار بيان أشارت فيه إلى مقتل على عبد الله صالح رئيس اليمن الأسبق.

وإنتشرت على مواقع التواصل الإجتماعي المختلفة صور وفيديوات تظهر على عبد الله صالح بعد وفاته وقد تلقى ضربة خطيرة على مستوى الرأس مع هتافات الحوثيين والتكبير والنصر على الأعداء.

وتوفي صالح عن 75 عاما ويعتبر سادس رئيس للجمهورية اليمنية، وكان قد ولد في 21 مارس 1942 وإستلم الحكم في اليمن في 22 مايو 1990 وترك منصبه في 25 فبراير 2012.

وقد عمل وترقى صالح في مختلف رتب الجيش الجمهوري كما عمل كعضو لمجلس الرئاسة ورئيس لليمن بعد إنتخابه بالإجماع من مجلس الرئاسة ليكون نائب الرئيس وقائدا أعلى للقوات المسلحة في 17 يوليو 1978.


قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.