تعرف على موقف الدول العربية من صلاة العيد ودولة وحيدة سمحت بالصلاة

مع اقتراب عيد الأضحى المبارك يتسائل العديد المسلمين عن موقف الدول العربية من صلاة العيد في ظل وباء كورونا المنتشر في العالم كله، وقد جاءت الخطوة الأولى من الاجراءات الاحترازية بغلق المساجد غلق كلي، والصلاة في البيت، وذلك تخوفاً من انتشار الوباء بين الناس في المساجد، ولكن الأن مع أخذ الاجراءات الوقائية وتعقيم المساجد تم فتحها لجميع الصلاوات الا صلاة الجمعة في بعض الدول.

صلاة عيد الأضحى المُبارك

ولكن هل ستسمح الدول العربية لشعوبها بتأدية صلاة العيد في المساجد والساحات كما جرت العادة؟، هذا ما سوف نجيب عليه من خلال السطور القادمة بالتفصيل وذلك مع ذكر كل دولة وموقفها من صلاة عيد الأضحى المُبارك.

ما هو موقف الدول العربية من صلاة عيد الاضحى المُبارك؟

الحكومات العربية قراراتها بخصوص وجود أي تجمعات من خلال دراسة الحالات الموجودة ومعرفة مدى خطورة ذلك، حتى لا ينتشر الوباء بصورة اكبر ولا يمكن السيطرة علية، وجاء موقف الدول كالآتي.

جمهورية مصر العربية:منعت صلاة العيد ولكن سيتم فتح المساجد لأداء التكبيرات مع فتح مسجد واحد لنقل الصلاة وبثها عبر شاشات القنوات التلفزيونية.

المملكة العربية السعودية:ستتبع الحظر الجزئي في صلاة العيد وذلك من خلال الصلاة في مساجد محددة تحددها الحكومة السعودية، وتم من الصلاة في الساحات، وجاء ذلك الاجراء خوفاً على المواطنين وضمان سلامتهم.

سوريا:منعت صلاة العيد في دمشق وريفها نظراً لتفشي وباء كورونا هناك بشكل أكبر.

الجزائر: منعت صلاة العيد بشكل رسمي رغم طلب جمعية العلماء بإقامتها مع اتخاذ إجراءات التباعد.

الامارات والمغرب والعراق:منعوا الصلاة ايضاً نهائياً في المساجد والاكتفاء بأداء الصلاة في البيت.

الكويت:وهي الدولة العربية الوحيدة حتى الأن التي سمحت لشعبها بأداء صلاة عيد الأضحى المُبارك في المساجد وذلك بالتأكيد مع أخذ الإجراءات الاحترازية.

فلسطين: بنسبة كبيرة ستقام صلاة العيد وذلك كما فعلوا عكس جميع الدول وقاموا بتأدية صلاة عيد الفطر في المساجد.

هذا هو موقف الدول العربية من صلاة عيد الاضحى المُبارك، دول حظرت الصلاة في المساجد نهائياً وأخرى ستقيمها بإجراءات وقائية، تباين في مواقف الدول العر بية، وهناك العديد من الدول التي لم تعلن موقفها حتى الأن.