تعرف على الفنانة ريم بنا المغنية والناشطة الفلسطينية التي رحلت فجر السبت

 الفنانة ريم بنا من هي؟

الفنانة ريم بنا مغنية وملحنة فلسطينية وناشطة ولدت بمدينة الناصرة عاصمة الجليل.

وفاة ريم البنا بعد صراع طويل مع المرض

ابنة الشاعرة الفلسطينية زهيرة صباغ.رحلت فجر اليوم السبت بعد صراع طويل مع مرض السرطان.

درست الفنانة ريم بنّا الموسيقى والغناء في المعهد العالي للموسيقى في موسكو، وتخرجت عام 1991م.

ريم بنا لها عشرة ألبومات موسيقية ذات طابع وحس وطني. لها أسلوب موسيفي يمتاز بمزج أغاني وتواشيح التراث الفلسطينية بالموسيقى الحديثة المعاصرة.

كما أنّ لها عدة أغاني موجهة  للأطفال. شاركت ريم بنا في العديد الاحتفالات والنشاطات الحقوقية لنصرة حقوق الإنسان.

الفنانة ريم بنا كتبت على حسابها الشخصي على فيسبوك قبل أسبوعين، رسالة مؤثرة لأولادها قالت فيها:

سأجري كغزالة إلى بيتي، سأرتب البيت وأشعل الشموع، وأنتظر عودتكم في الشرفة كالعادة، أجلس مع فنجان الميرمية، أرقب مرج ابن عامر، وأقول.. هذه الحياة جميلة.

والموت كالتاريخ..فصل مزيّف.

وكتبت كذلك:

عبء على العبء

وحدهم أحبتي مَن حولي لا يتذمرون

وحدهم أحبتي لا يفقدون الأمل ولا يكلّون

وأنا بين حد سيفين

في غيبوبة التأمل

أصيبت الفنانة ريم بنا بالسرطان منذ العام 2009ميلادية، وقاومته في المرة الأولى، ولكن المرض عاد مرة ثانية فأعلنت توقفها عن الغناء عام 2016، بعد إصابة أوتارها الصوتية.

وتعتبر الفنانة ريم بنا من أشهر المطربين الفلسطينيين الذين غنوا للمقاومة.

وتفاعل رواد منصات التواصل الاجتماعي مع رحيل الفنانة ريم بنا بشكل كبير، ورثاها العديد من الكتاب والأدباء والفنانين وكذلك رثاها المحبين في كل أنحاء الوطن العربي.

وأشار المغردون أن ريم قاومت سرطانيين.. سرطان الاحتلال وسرطان الجسد.

ورثاها الأديب السوداني حمور زيادة على صفحته في الفيسبوك:

مع السلامة يا ريم.. سنفتقدك كثيرا

الجميلة ريم بنا تتركنا وتنتقل إلى الضفة الأخرى

وأضاف :

ريم كانت دائماً تطمننا انها لن تموت. كانت تضحك من خوفنا وقلقنا.

لقد صدّقتك يا ريم، فلماذا هذه المزحة القاسية؟

شيعت جماهير غفيرة إلى جانب عائلة وأصدقاء الفنانة عصر اليوم السبت24مارس 2018 جنازة الفنانة الفلسطينية ريم بنا وردد المشيعون :

موطني موطني

الشباب لن يكل همه أن يستقل أو يبيد

نستفي من الـردى ولن نكون للعدى كالعبيد

لا نريد ذلنا المؤبدا وعيشنا المنكدا

لا نريد بل نعيد مجدنا التليد

موطني موطني

موطني موطني هى قصيدة وطنية شعبية كتبها الشاعر الفلسطيني إبراهيم طوقان.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.