تعرف على الأغنية التي تسببت بحبس سعيد صالح ستة أشهر بالسجن..قصة لم يعرفها الكثيرون

الفنان الراحل والقدير “سعيد صالح”، النجم الذي أمتعنا لسنوات طوال للمسرح المصري وبأعمال تلفزيونيو ومسرحية وسينمائية أكثر من رائعة ومبدعة، أمتازت أدواره بخفة الظل التي لا تنتهي ومسرحياته شاهده على ذلك، لا زال الجميع إلى الآن يشاهدون مسرحية مدرسة المشاغبين والعيال كبرت وغيرهم من المسرحيات المذهلة التي شكلت تاريخ  للمسرح المصري والتي امتعت الملايين من المشاهدين في مصر والوطن العربي، رحم الله الفنان الذي أستطاع رسم البسمة على وجوه الكثيرون وحتى في أحلك ظروفه وقد حكي من قبل عن أنه دخل السجن ستة أشهر بقرار جمهوري بسبب أغنية قام بغنائها في أحد مسرحياته.

أغنية تسببت في محبس الراحل سعيد صالح ستة أشهر

في لقاء قديم للراحل سعيد صالح مع الاعلامي عمرو الليثي في برنامجه “واحد من الناس” الذي يذاع عبر قناة المحور الفضائية، تحدث سعيد صالح عن سجنة لمدة ستة أشهر وذلك بسبب مسرحية “لعبة اسمها الفلوس” عام 1983 حيث قام فيها بتقديم أغنية لكنه خرج عن النصف وأضاف جملة كالآتي:

أمي أتجوزت 3 مرات…الأول وكلنا المش، والثاني علمنا الغش، والثالث لا بيهش ولا بينش.

وكان ذلك بعهد الرئيس الاسبق محمد حسني مبارك الذي وجد أ، ذي ذلك المقطع إهانة للرئيس الراحل جمال عبد الناصر والراحل انور السادات وله هو الرئيس الثالث حسني مبارك، وقام بحبسه ستة اشهر، لكن صرح سعيد صالح وقتها أنه تعرف على العديد من الأشخاص الصالحون داخل السجن وعلى الرغم من أنه كان بالحبس إلا انه كان سعيد وتعلم الكثير فيه.



اترك تعليقاً