تشييع حسن الترابي في جنازة حاشدة بالسودان

شهد السودان اليوم حدثا كبيرا بتشييع جنازة السياسي والمعارض الكبير “حسن الترابي” والذي توفي يوم أمس السبت عن عمر يناهز 84 سنة داخل إحدى المستشفيات بعد إصابته بأزمة قلبية مفاجأة وهو الأمر الذي اعتبر كارثة كبرى لشريحة كبيرة من مؤيدي هذا الرجل البارز على المشهد السياسي السوداني.

وفاة حسن الترابي عن عمر يناهز 82 سنة

من جهعة أخرى كان حسن الترابي في بداية عمله السياسي من أكبر المقربين للرئيس السوداني عمر البشير قبل أن تنقطع العلاقة بينهما  سنة 1999ليقوم الترابي بعدها بتأسيس جزب سياسي جديد بعد خروجه من حزب المؤتمر الوطني الحاكم.

الترابي وبعد استقالته من حزب المؤتمر الوطني الحاكم برئاسة الرئيس عمر البشير أسس حزبا معارضا جديدا تحت إسم حزب المؤتمر الشعبي والذي شكل تحولا نوعيا حيث ضم الحزب شريحة كبيرة من المعارضين واعتبر من أبرز الأحزاب المعارضة في السودتن بعدها.

هذا وقد مر حسن الترابي بتكوين علمي متميز حيث تخرج من جامعة الخرطوم لينتقل بعدها لإتمام الدراسة في جامعة السوربون في باريس ليحصل منها على الدكتوراه سنة 1964,كما تميز الترابي بإتقانه مجموعة من اللغات الأجنبية كالألمانية والفرنسية والإنجليزية الأمر الذي مكنه من الحصول على منصب وزير الخارجية لدولة السودان ورئيسا للبرلمان السوداني سنة 1988.

في مقابل ذلك حاول الترابي سنة 2014 مساعدة الرئيس البشير في التأسيس لحوار وطني شامل مع مختلف الأطراف السياسية إلا أن محاولاته لم تعرف أي تقدم كبير يذكر.