تركت طفلها نائمًا في البيت وعادت فوجدته جثة هامدة في الشارع

حادثة ابكت عيون وادمت قلوب الكثير من المصريين في محافظة الأقصر احدى محافظات الصعيد المصرية، وخاصة أن الواقعة حدثت لسبب تقوم به معظم الأمهات وخاصة في أوقات الدراسة.فقد خرجت أم من بيتها وتركت طفلها نائما في البيت وعادت لتجده جثة هامدة في الشارع والكيم تفاصيل هذه الحادثة المأساوية

تركت ابنها بالبيت وعادت لتجده جثة بالشارع

%d8%a7%d9%84%d8%b7%d9%81%d9%84

اعتادت هذه اليوم توصيل ابتها إلى المدرسة كل يوم ولكنها في نفس الوقت قد اعتادت على اصطحاب ابنها أحمد معها وفي يوم الواقعة، وجدت الأم طفلها غارقا في نومه، وكقلب أي أم حنون أبت أن تحرمه من نومه العميق وعزمت على تركه بالبيت نائما حتى تقوم بتوصيل اخته للمدرسة بسرعة وتعود إليه قبل أن يستيقظ، ولكن تأتي الرياح بما لا تشتهي السفن فاحيانا يكون هناك حسابات اخرى للقدر المحتوم غير ما يخطط له البشر، فقد استيقظ الطفل ولم يخد والدته بالبيت فانتابه الخوف وتوجه مسرعا إلى الشرفة ليبحث عنها ووقف على مقعد ليتمكن من مشاهدة الشارع، فاختل توازنه وسقط في الشارع جثة هامدة. وقد توجه العديد من الأهالي إليه مسرعين ولكنه قد لفظ أنفاسه الاخيرة فور سقوطه مباشرة


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.