بمكاسب تتخطي 11 مليار درهم أرباح المنشآت الفندقية في الأمارات خلال الربع الأول

شهد الربع الأول المنقضي من العام الحالي 2022 انتكاسة في قطاع السياحة في بعض الدول التي تعتمد على هذا القطاع كمصدر دخل أساسي، لكن رب ضارة نافعة إذ شهد قطاع السياحة في دولة الإمارات العربية المتحدة انتعاشه ورجوع قوي إلى ما كان عليه في السابق قبل أزمة انتشار وباء كورونا في العالم التي عصفت بالكثير من القطاعات.

موعد عيد الفطر في الإمارات العربية 2022

ومن أهم مكاسب قطاع السياحة بالأخص القطاع الفندقي الذي يرتبط ارتباط وثيق بالسياحة عمومًا ومما دعم مكاسب قطاع السياحة هذا العام انتعاش السياحة الخارجية الواردة إلى الأمارات وبالأخص السياح الواردون من دول الهند والسعودية والمملكة المتحدة والاتحاد الروسي والولايات المتحدة.

ووفقاً للإحصاءات الرسمية عن قطاع السياحة بخصوص الربع الأول من هذا العام 2022، فقد شهدت المنشآت الفندقية في الأمارات ما يزيد عن ست ملايين سائح قضوا حوالي 25 مليون ليلة فندقية، بزيادة عن الربع الماضي، وحوالي نسبه 10% مقارنة بالفترة ذاتها من عام 2019 أي ما قبل جائحة كورونا العالمية.

وقد حقق في متوسط المدة التي قضاها النزلاء داخل المنشآت الفندقية زيادة بنحو 25% خلال المدة نفسها التي قارنا بها من قبل، مرتفعاً بذلك من ثلاث إلى أربع ليالٍ فندقية لكل فرد.

وأيضا بلغت نسبة إشغال المنشآت الفندقية في دولة الإمارات خلال هذه المدّة حوالي 80%، وهي التي تعد من النسب الأعلى على مستوى العالم. كما حققت أيضا هذه المنشآت الفندقية إيرادات مالية تقدر بحوالي 11 مليار دَرْهم، بزيادة حوالي 20% مقارنة بالفترة نفسها من عام 2019 أيضا، وسجلت هذه المنشآت العودة إلى العمل بكامل طاقتها الاستيعابية بنحو 200 ألف غرفة فندقية كما كان بالسابق.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.

تعليق 1
  1. غير معروف يقول

    انا عندي كتير منها