بعد عرضه على نتفليكس.. “مدرسة الروابي للبنات” يثير غضب المشاهدين: يشوه سمعة فتيات الأردن

أثار مسلسل “مدرسة الروابي للبنات” الأردني، غضب المشاهدين، بعد أيام قليلة من طرحه على “نتفليكس”، حيث اتهمه البعض بتشويه سمعة فتيات الأردن.

مدرسة الروابي للبنات

حيث أن المسلسل يبرز صورة غير صحيحة عن فتيات المملكة، بالإضافة إلى أن مشاهده غير معبرة عن المجتمع الأردني، ومنها ملابس الطالبات.

وأثار تحفظ البعض أيضًا لما يحمله من ألفاظ نابية، مؤكدين أنه تقليد أعمى لأفلام ومسلسلات “الهاي سكول” الأجنبية، رافضين تصوير المجتمعات الشرقية على أنها تواجه نفس تحديات الغرب.

بينما دافعت تيما الشوملي، مؤلفة ومخرجة العمل عن مسلسلها، قائلة أنه يناقش هموم الفتيات المراهقات، ويتناول قضية هامة وهي قضية التنمر.

وأضافت تيما الشوملي، في تصريحات صحفية، أن هذه الفئة العمرية من الفتيات بحاجة إلى عمل فني يعبر عنهن، معربة عن فخرها بوصول العمل الأردني إلى العالمية وترجمته لعدة لغات.

“مدرسة الروابي للبنات” هو مسلسل أردني، مكون من 6 حلقات، تم بثه لأول مرة على منصة “نتفليكس” في 12 أغسطس 2021.

تدور الأحداث حول طالبات مهمشات في مدرسة تدعى “الروابي” للبنات، يضعن خططًا جريئة لمحاسبة كل فتاة من شلة المتنمرات بالمدرسة.

بطولة: نور طاهر، وجوانا عريضة، وركين سعد، ويارا مصطفى، وفارس البحيري، وسميرة الأسير، وأندريا طايع، من تأليف وإخراج: تيما الشوملي.