بعد أن قدمت مصر قرار يدعو لسحب الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل امريكا تستخدم حق الفيتو

بعد أن قامت مصر بتقديم مشروع قرار لمجلس الامن الدولي، ينصف على تراجع دونالد ترامب عن اعلأنه القدس عاصمة لاسرائيل، قامت الولايات المتحدة بتقديم حق النقض    واستخدام الفيتو لتعطيل هذا القرار، بعد أن دعمت القرار 14 دولة من دول الاعضاء، والذي حث على امتناع الدول عن ارسال بعثاتها الدبلوماسية إلى القدس بعد أن استخدمت نيكي هايلي حق الفيتو.

مشروع قرار مصر بمجلس الامن الدولي

حق الفيتو حيال قرار مصر بمجلس الامن

اتهمت هايلي اثناء جلسة مجلس الامن الدولي دول الاعضاء بانهم مزدزجوا المعايير، وانهم يظهروا العداء لاسرائيل، وعلى جانب اخر قام السفير الفلسطيني في الامم المتحدة رياض منصور، بالاعلان عن اللجوء إلى الجمعية العامة في حال الاعتراض، لتدعو إلى اجتماع عاجل، خلال 48 ساعه.

تعتبر قضية القدس من أكثر القضايا الشائكة بين اطراف النزاع الفلسطيني والكيان الصهيوني، ولقد قامت اسرائيل باحتلال الجزء الشرفي لمدينة القدس في عام 1967، وقامت بعلانها عاصمة لها دون اي تقسيم.

مسودة القرار المصري التي قامت مصر بتقديمه لدول اعضاء مجلس الامن الدولي، لتقوم بالامتناع عن نقل البعثات الدبلوماسية إلى القدس، وان تمتنع عن التصويت لاي قرار احادي الجانب حول وضع قضية القدس وان لا يكون لها اثر قانوني والحرص على الغاؤه.

القضية الفلسطينية هي من أكثر القضايا التي يفتضح الموقف الامريكي حيالها، وكيف يساند الكيان الصهيوني بمواقفه الظالمة ضد هذا الشعب الاعزل، وأكثر ما يثير التعجب مجلس الامن الدولي الذي وجد ومهامه هي عدم تعدي الدول على بعضها، وضع الحدود لكل التجاوزات التي قد تحدث، الا في قضية القدس.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.