بعد أزمة الإمارات مع تركيا وتونس.. إعلامي إماراتي يسب الرئيس السوداني عمر البشير ويصفه بالعبد و”النجس” والسلطات الأمنية تلقي القبض عليه

خلال الفترة القليلة الماضية وقعت عدة أزمات بين دولة الإمارات وبين عدة عدة دول، وكانت الأزمة الأولى وهي الأصل أزمة دول الخليج مع قطر والإمارات بلا شك جزء أصيل فيها، أما الأزمة الثاني فكانت منذ نحو أسبوع تقريباً مع الدولة التركية، وذلك بعد وزير خارجية الإمارات لتغريدة اعتبرتها تركيا أنها مسيئة وتزيف التاريخ عن عمد، حيث وصفت التغريدة فخر الدين باشا بأنه سرق أشياء من المدينة المنورة وأتى بها إلى تركيا، مع أن التاريخ يقول أن فخر الدين باشا وهو آخر الأمراء العثمانين على مدينة رسول الله، ودافع باستماتة شديدة عن المدينة وعن قبر رسول الله صلى الله عليه وسلم.

وبعد التغريدة خرج أردوغان وشن هجوماً شديداً على الإمارات ووصف كاتبها بالجاهل قائلاً له “هؤلاء أجدي فمن هم أجدادك أنت”، وبعد الأزمة التركية وقعت أزمة أخرى مع تونس، حيث قام الطيران الإماراتي بمنع النساء التونسيات من ركوب طائراتها في سابقة هي الأولى من نوعها، الأمر الذي جعل الرئيس التونسي الباجي السبسي يتخذ قراراً بمنع نزول أي طائرات إماراتية في مطارات دولته.

واليوم وفي بوادر أزمة جديدة للإمارات مع دولة السودان العربية الشقيقة قام إعلامي إماراتي بتوجيه إهانة بالغة للرئيس السوداني عمر البشير بشخصه، وبعد الهجوم الشديد عليه من النشطاء وقيل أنه تم القبض عليه، ما كان منه إلا أنه قال أن حسابه تم سرقته واعتذر عما نشر عليها.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.

تعليق 1
  1. نصار محمد مضوي يقول

    نقبل عذرك يا اخ محمد نجيب لان مقامك كاعلامي لا يسمح لك ان تنزلق الى هذا المستوى.