برنامج قلبى اطمأن يرسم الفرحة على وجوه المحتاجين

برنامج “قلبى اطمأن” برنامج يعرض في رمضان، وهو من اعداد شاب اماراتي الجنسية، يقدمة دون أن يظهر ملامحه ولا وجهه، فلا عدسة الكاميرات ولا المشاهدين يعرفون وجهه، فغالباً ما يعطيهما ظهره، حيث يسعى الشاب غيث في اعطاء الناس المحتاجين نصيباً من اسمه، فعيث بمعنى الخير الوفير والعطاء وهذا هو الهدف من البرنامج الذي يعرض في رمضان ليسعد بعض المحتاجين من مختلف الدول العربية التي يقوم غيث بزيارتها عبر الحلقات.

برنامج قلبى اطمأن يرسم الفرحة على وجوه المحتاجين 2 9/6/2018 - 4:26 ص

يعرض برنامج قلبى اطمان على قناه نور دبي التابعة لمؤسسة دبي للاعلام، حيث يجول الشاب غيث البلاد ليجد المحتاجين ويحاول أن يزودهم بما ينقصهم، ولغيث لهجة ولكنة تدخل على قلوب من يحدثهم تجعلهم يحبونه، وتأسر قلوب متابعي البرنامج ويجعل دموعهم تسيل عندما يرون الفرحة في عيون المحتاج.برنامج قلبى اطمأن يرسم الفرحة على وجوه المحتاجين 1 9/6/2018 - 4:26 ص

يقوم زيد بمساعدة الناس بشتى الطرق فمثلا أعطى ياسر الصياد عدتة الازمة للصيد وقارب غير قاربه القديم المتهالك، وتوفير العلاج الازم لزوجة أحمد ليتمكنا من انجاب طفل يملأ عليهما حياتهما البسيطة، وكفل آية ومصطفي ابنتي اللاجئة العراقية دينيز، وغيرهم من المحتاجين في مختلف البلاد.

دائما ما يبدأ الحلقات بجملة بسم الله نبدأ سعادة جديدة، ويؤكد أن الحياه مازالت بخير وأن الناس للناس، وأن ابناء زايد يعمرون الأرض خيرا وسلاماً، شاركنا برأيك في التعليقات بفكرة البرنامج هل أعجبتك؟