بالفيديو.. إنقاذ أردوغان لشاب منتحر.. حقيقي أم مدبر؟

انتشرت عبر المواقع الإخبارية التركية ومواقع التواصل الاجتماعي مشاهد إنقاذ الرئيس التركي رجب طيب أردوغان لشاب تركي كان يرغب في الانتحار فوق مضيق البسفور.

وطرحت تلك المشاهد، التي كان حاضرا وبقوة وسائل الإعلام والصحف والقنوات، تساؤلات عديدة حول حقيقية تلك المشاهد، أم أنها مدبرة لكي يستغلها أردوغان في الدعاية الإعلامية له.

بالفيديو.. إنقاذ أردوغان لشاب منتحر.. حقيقي أم مدبر؟ 1 26/12/2015 - 1:22 م

ونقلت وكالة الآنباء التركية “الأناضول” عن مسؤول تركي، رفض الإفصاح عن هويته، قوله إن الواقعة برمتها صدفة بحتة، حيث كان يسير أردوغان في طريقه على أحد الجسور، فشهد الواقعة، فأوقف موكبه، وقرر إنقاذ الشاب.

ولكن تهكم كثير من مستخدمي مواقع التواصل ووسائل الإعلام المعارضة، مما وصفوه بـ”السذاجة”، التي يتخيلون الشعب التركي عليها.

وقالت صحيفة “توداي زمان”: “كيف لنا أن نتخيل صدفة مثل تلك الصدف، أن يكون أردوغان في المكان والوقت المناسب لإنقاذ الشاب، وتكون وسائل الإعلام المحلية حاضرة؛ لتصور الواقعة بمنتهى الوضوح”.

ويظهر الفيديو، الذي نشره في بادئ الأمر موقع “ديلي صباح” التركي قبل أن ينتشر في كل وسائل الإعلام فيما بعد، موكب أردوغان متوقفا عند أحد الجسور فوق مضيق البسفور في مدينة اسطنبول.

وتوجه مرافقو أردوغان إلى الشاب الذي كان يقف على حافة الجسر، ويستعد للانتحار، وأقنعوه بالعدول عن الانتحار، والتوجه إلى أردوغان للحديث معه، قبل أن يوقفوا الطريق ويتوجه الشاب إلى الرئيس.

وتابعت صحيفة “توداي زمان” قائلة “ياله من عجب، كيف يمكن أن يقنع مرافقو الرئيس الشاب المقدم على الانتحار بالعدول عن فكرته في ثوان معدودة، كيف يمكنهم أن يجعلونا نصدق هذا الأمر”.

بالفيديو.. إنقاذ أردوغان لشاب منتحر.. حقيقي أم مدبر؟ 2 26/12/2015 - 1:22 م

ولم تتوقف الانتقادات عند هذا الحد، بل وجه كثير من مستخدمي مواقع التواصل عدم تكليف الرئيس نفسه عناء النزول عن سيارته لإنقاذ حياة أحد المواطنين الذي يرأسهم.

ويظهر الفيديو أردوغان، وهو لم ينزل عن سيارته، كما أنه اكتفي فقط بمصافحته، وتحدث له بكلامات مقتضبة، وهو مستمر في كلامه عبر هاتفه الجوال.

ونقلت “الأناضول” عن مسؤول مقرب من مكتب الرئاسة الخاص بالرئيس أردوغان قوله إن الشاب المنتحر، كان ينوي القيام بفعلته؛ بسبب مشاكل عائلية.

ولكن “توداي زمان” علقت قائلة “يبدو أن أردوغان اتجه إلى تلك الفعلة؛ بسبب تراجع شعبيته بصورة كبيرة، بعدما نكص بكافة وعوده إلى شعبه، وإدخاله البلاد في اضطرابات إقليمية كبرى بالصراع مع روسيا“.

يذكر أن إسقاط تركيا لطائرة روسية مقاتلة على الحدود مع سوريا، أدخلها في مشكلات كبرى معها، وأدت إلى حصار اقتصادي روسي تجاهها، علاوة زيادة التوتر مع جيرانها في كافة الحدود، المرتبطين بعلاقات قوية مع موسكو.

طالع أيضا:
تعرف على أكبر خطر يهدد داعش في سوريا والعراق
سيناتور أمريكي يطالب بقوات برية مصرية سعودية إماراتية أردنية لمحاربة داعش
إعلان مصر ضرورة استقرار إثيوبيا.. محاولة لتبرأة ساحتها
الكشف عن مزيد من التفاصيل حول علاقة تركيا ببترول داعش وتطبيعها مع إسرائيل
تعرف على الخطة الروسية لمحاصرة تركيا بالأعداء