انتهاء مناورات رعد الشمال.. في انتظار العاصفة

اختتمت مناورات رعد الشمال العسكرية اليوم 11/3/2016 في السعودية بحضور قادة 20 دولة عربية وإسلامية، وقد كانت بدأت مناورات رعد الشمال في 26 فبراير 2016 ولمدة أسبوعين بمدينة الملك خالد العسكرية بمحافظة حفر الباطن شمال شرق السعودية، وذلك بمشاركة عدة فروع عسكرية هي سلاح المدفعية، والدبابات، والمشاة، ومنظومات الدفاع الجوي، والقوات البحرية ويشارك في المناورة 20 ألف دبابة، 2540 طائرة مقاتلة، 460 طائرة مروحية، مئات السفن، 350 ألف جندي.

انتهاء مناورات رعد الشمال.. في انتظار العاصفة 1 11/3/2016 - 4:44 م

وأكد رئيس هيئة الأركان السعودية إن المناورات حققت كل الأهداف التي وضعت لها، وقد هدفت مناورات رعد الشمال إلى رفع معدلات الكفاءة الفنية والقتالية للعناصر القتالية المشاركة، وتنفيذ مخطط التحميل والنقل الاستراتيجي للقوات من مناطق تمركزها إلى موانئ التحميل والوصول، بما يحقق النقاط والأهداف التدريبية المرجو الوصول إليها، وصولاً إلى أعلى معدلات الكفاءة والاستعداد القتالي لتنفيذ مهمات مشتركة بين قوات الدول المشاركة لمواجهة المخاطر والتحديات التي تستهدف أمن واستقرار المنطقة.

وجاء سبب تسمية مناورات رعدالشمال بهذا الاسم، حيث له علاقة بموقع التمرين الذي يتم في الجزء الشمإلى من المملكة، كما جرت في العادة إطلاق مسميات على المناورات والمشروعات الاستراتيجية التدريبية، يتم الاتفاق عليها ورفعها للجهات المختصة لاعتمادها.

وقد اشتركت 20 دولة في المناورات العسكرية المشتركة التي تقام على أرض المملكة العربية السعودية وهي كل من السعودية، مصر، تركيا، باكستان، ماليزيا، السودان، الإمارات، الكويت، البحرين، قطر، عمان، الأردن، تونس، المغرب، موريتانيا، جيبوتي، السنغال، تشاد، جزر القمر، المالديف.

ويعتبر تمرين رعد الشمال هو الأكبر والأضخم عددا وعتادا في منطقة الشرق الأوسط، كما أنه شمل أجهزة متطورة في أسلحة المدفعية والدبابات ومنظومات الدفاع الجوي، كما أن تمرين “رعد الشمال” بمثابة رسالة مفادها أن الدول المشاركة صف واحد لمواجهة التحديات.


قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.