المملكة العربية السعودية تسهل عودة 450.000 من المعتمرين وتنفيذ المرحلة الثالثة من الفحص الموسع لتقييم معدل انتشار(COVID-19)

سهلت وزارة الحج والعمرة عودة ما يصل إلى 450.000 من المعتمرين بأمان إلى بلادهم كإجراء وقائي لمنع انتشار فيروس التاجي (COVID-19)، وفقًا لوكالة الأنباء السعودية (واس).

المملكة العربية السعودية تسهل عودة 450.000 من المعتمرين وتنفيذ المرحلة الثالثة من الفحص الموسع لتقييم معدل انتشار(COVID-19) 1 4/6/2020 - 2:59 م

إعادة المعتمرين

حيث أُعيد أكثر من 60 ألفاً من المعتمرين إلى بلدانهم من خلال رحلات خاصة خلال عطلة العيد التي استمرت خمسة أيام، في أول عملية من نوعها منذ تعليق الرحلات الدولية في المملكة في 15 مارس.

كما غادر حوالي 1500 من فناني العمرة الذين تقطعت بهم السبل في البلاد بسبب قيود السفر في أبريل بالتعاون مع وزارات الخارجية والصحة والداخلية.

تم جلب 40.000 حاج آخر إلى مكة من المدينة المنورة بمساعدة وزارة الحج والعمرة، لإكمال طقوسهم.

كما استضافت الوزارة حوالي 2000 حاج لم يتمكنوا من العودة إلى بلادهم بسبب تعليق الرحلات الدولية.

تنفيذ المرحلة الثالثة من الفحص الموسع

كما بدأت وزارة الصحة السعودية، اليوم الجمعة، تنفيذ المرحلة الثالثة من الفحص الموسع لتقييم معدل انتشار الفيروس التاجي (COVID-19) في مكة والمدينة، بحسب وكالة الأنباء السعودية (واس).

يتم تضمين مكة والمدينة في الخطوة الأولى وستتبعهما لاحقًا الرياض، الأسبوع المقبل، مع تغطية مناطق أخرى لاحقًا.

وقد أعلنت الوزارة مؤخرًا أنها ستبدأ المرحلة الثالثة استمرارًا للإجراءات الوقائية و لوقف انتشار الفيروس والحفاظ على صحة وسلامة جميع المواطنين والمقيمين على حد سواء.

غير أن الوزارة أضافت أن المرحلة الثالثة لن تشمل الفحص الداخلي أو زيارات المنازل، حيث سيتم ذلك من خلال منافذ مختلفة بما في ذلك: الفحص داخل السيارات عبر المراكز المخصصة التي تم إنشاؤها في العديد من المدن والفحوصات التي تتم في مراكز الرعاية الطبية الأولى، بينما الحجز لتعيين عينة أخذ المواعيد من قبل المواطنين والمقيمين، بأنفسهم، من خلال التطبيق عبر الإنترنت: Sahaty، أو صحتي.

كما شهدت المملكة العربية السعودية اتجاهاً تنازلياً ثابتاً في عدد حالات الإصابة بـ COVID-19 وارتفاع حاد في عدد حالات التعافي في الأيام القليلة الماضية.