المقاتلين في حلب يطلبون فتوى من علماء المسلمين بقتل نسائهم خوفاً عليم من الاغتصاب

ما زالت الشقيقة سوريا تعاني من تعاون حزب الله الشيعي والدولة الإيرانية بالتعاون مع الدولة الروسية من أجل القضاء على أهل حلب، حيث قامت الطائرات أمس بالقصف العنيف على أهالي سوريا في مدينة حلب.

و قامت بقصف المدنين والمستشفيات والمدارس، ولم تترك مكاناً في حلب إلا وقامت الطائرات الحربية الروسية بقصفة دون رحمة أو شفقة بالأطفال، وعندما دخلت ميلشييات بشار إلى بلد المعارضة قاموا بتقيل الرجال والأطفال واغتصاب النساء، حيث تناثرت الجثث في شوارع المدينة، وتعالت أصوات النساء والأطفال من هول تلك المشاهد التي لا يستطيع بشر تحملها.

وبعد حالات الاغتصاب التي شهدتها مدينة حلب، قام الرجال البواسل في هذه القرية بطلب عاجل للشيوخ وعلماء المسلمين من أجل فتوى تبيح لهم قتل زوجاتهم وبناتهم وجميع نسائهم بأيديهم خوفاً عليهم من المصير المحتوم عليم بالاغتصاب.

حيث أكد ” أنور مالك” الحقوفي الجزائري والمراقب الدولي، أنه قد وصلته أنباء كتبها في تدوينه له: ” في حلب أن المقاتلين يطلبون فتوى من علماء المسلمين بقتل نسائهم حتى لا تنتهك الميلشيات أعراضهن”، حيث أكد الحقوفي رداً على ما طلبه رجال حلب قائلاً: “أن هذا الأمر هو بمثابة “كارثة وعار وشنار…!”

كما ذكر مراسل قناة ” الجيش الحر” أن المقاتلين في حلب يطلبون فتوى من علماء المسلمين بقتل نسائهم وحتى لا يُنتهك أعراضهم من قبل الميلشييات.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تعليق 1
  1. Avatar of صفاء
    صفاء يقول

    الذين يغتصبون النساء هم جبته النصره والدواعش والجيش الحر