اللغة العربية تشكو حالها الي الله في القمة العربية.. ورئيس واحد يلفي كلمته ارتجالا بدون أوراق

“اللغة العربية هي أكثر ما يُهان في القمم العربية. الله غالب” بهذه الكلمات غرد الكاتب الفلسطيني الشهير ياسر الزعاتره على حسابه على موقع التدوينات القصيره تويتر فيماغرد كاتب أردني أخر قائلا أن أكثر ما يهان في القمم العربية هي اللغة العربية حيث عانت القمة العربية التي عقدت في شرم الشيخ من ركاكة في اللغة العربية رغم أن كلمات الجميع كانت معدة سلفا ويتم قرائتها من الأوراق وأتت أفضل الكلمات من ناحية اللغة العربية هي كلمة فؤاد معصوم رئيس دولة العراق ثم كلمة الرئيس الفلسطيني محمود عباس أبو مازن ثم كلمة الرئيس الصومإلى حسن شيخ محمود والتي كانت كلمته عن المعاناة الاقتصادية التي يعيشها الصومال وطلب مساعدات تساعد على تحسين الوضع الصومالى.

كل الرؤساء ووزراء الخارجية وممثلي الدول كانت كلماتهم معدة سلفا الا شخصا واحدا قال كلمته ارتجالا وكانت أيضا فصيحه وهو وزير الخارجية السعودي سعود الفيصل والتي هاجم فيها روسيا وسياساتها  ودعما للنظام السوري رغم فقده الشرعيه وامدادها له بالأسلحة الفتاكة ليقتل بها شعبه وكانت كلمته ردا على رساله بعث بها بوتين وتمت قرائها في القمة العربية عن طريق الامين العام لجامعة الدول العربية.