القدس الآن ووعد ترامب الرئاسي وردود الأفعال العالمية والعربية

القدس الآن وأخبار مدينة القدس المحتلة ننقلها لكم متابعى موقع نجوم مصرية حيث نستعرض أهم التفاصيل وأخر أخبار القدس وذلك بعد مرور 24 ساعة على إعلان الرئيس الامريكي عزمه على نقل السفارة الأمريكية في اسرائيل إلى القدس اعترافاً منه بتبعية القدس إلى الكيان الصهيونى وعليه سوف نقوم بالتحليل والعرض لنتبين أساس الصراع والنتائج المترتبة على القرار المذكور.

القدس
القدس

 القدس عربية

القدس هى عاصمة دولة فلسطين المحتلة وذلك وفقا لما تم إعلأنه في وثيقة الإستقلال الفلسطينية من الجزائر عام 1988وهى أساس الصراع العربى الكيان الصهيونى بعد أحتلال القدس الشرقية عام 1967 اثنناء الحرب بين الجيوش العربية وجيش الإحتلال الصهيونى وكانت تتبع القدس الشرقية وقتها مملكة الأردنية إلا أن الامم المتحدة  ومجلس الأمن وفقا للقرارات الصادرة عام 1980 والغالبية العظمة من الدول لا تعترف بتبعية القدس الشرقية الكيان  الصهيونى وهو ما نتج عنه عدم وجود أى سفارات لتلك الدول فى  القدس الشرقية وتركزها في تل ابيب الا أن النزاع بدأ منذ إقرار البرلمان الكيان  الصهيونىى قانون نصف فيه على أن القدس عاصمة الكيان الصهيونى.

القدس ووعد ترامب الرئاسي

أطلق الرئيس الأمريكي ترامب عدة وعود رئاسية أثناء حملته الرئاسية كان منها وعده الرئاسي بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس وإعلان إعترافه أن عاصمة الكيان الصهيونى هى القدس وهو ما متوقع له أن يصرح به يوم الاثنين 4-12-2017 الا انه قد أجل المؤتمر الصحفي المعد  لإلقاء البين وتوقع البعض أن التأجيل جاء نتيجة لضغوط أو عدوله عن الفكرة الا انه حدد يوم الأربعاء الأربعاء 6-12-2017 ليلقى فيه البيان من خلال المؤتمر الصحفي حيث أعلن صراحة أن الامر قد تأخر كثيراً وانه يعتبر القدس عاصمة الكيان الصهيونى وأنه يكلف الخارجية الأمريكية بإتخاذ الإجراءات اللازمة لنقل السفارة الأمريكية في اسرائيل من تل أبيب إلى القدس كما صرح أنه بهذا يكون قد اوفي بوعده.

أعلان ترامب نقل السفارة الامريكية إلى القدس وردود الأفعال  العالمية والغربية

تباينت ردود الأفعال كثيرا من كافة الرؤساء والقادة حيث استنكر بعضهم ما تم وبعضهم اكتفي بالإدانة وبعضهم أعلن صراحة عدم الاعتراف بالقدس عاصمة الكيان  الصهيونى وشهدت البلاد العربية والإسلامية حالة من الغضب الشعبي لما قام به ترامب.

 القدس عاصمة فلسطين الأبدية

تصدر هذا الهاشتاج موقع التواصل الإجتماعى Twitter  ليعبر عن حالة الغضب التي تعتري الشعوب العربية والإسلامية كرد فعلى طبيعي عما قام الرئيس الامريكس ترامب باعلأنه أعترافه بالقدس عاصمة الكيان الصهيونى والإعلان عن عزمه نقل السفارة الامريكية في إسرائيل إلى القدس في تحد كبير لمختلف الأوساط العالمية والعربية وعلى الرغم من التحذيرات التي أطلقها قادة وزعماء الدول الغربية والشرقية والعربية.

أخبار القدس الآن

أنباء غير مؤكدة عن عزم الكيان الصهيوني بناء عدد من المستوطنات في القدس المحتلة قد يصل إلى 14 ألف مستوطنه هذا فيما تشهد القدس الآن العديد من المواجهات بين الفلسطينيون وقوات الإحتلال الصهيوني وعلى جانب أخر توجهت دولة فلسطين بشكوى إلى مجلس الامن ضد الولايات المتحدة وذلك على خلفية قرار الرئيس الأمريكي الأخير الخاص بنقل السفارة الامريكية في إسرائيل من تل أبيب إلى القدس على سنذ من القول أن قرار الرئيس الأمريكي يخالف قرارات سابق للأمم المتحدة ومجلس الأمن المتعلقة بالقدس مع التأكيد على حماية الاماكن المقدسة داخل القدس.

أهمية القدس الدينية والتاريخية

القدس مدينة السلام وتعرف أيضاً بالقدس الشريف أو بيت المقدس وتقع فيها العديد من الأماكن المقدسة مثل حائط البراق وقبة الصخرة وكنسية القيامة بها المسجد الأقصى أولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين الذي أسرى إليه رسولنا محمد في صلى الله عليه وسلم وفيه صلى الرسول صلى الله عليه وسلم بالأنبياء ومنها عرج إلى السماء في ليلة الإسراء والمعراج  وفيها ولد المسيح عليه السلام.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.